جوال

الأحمد يوجه رسالة إلى الدول المطبعة بشأن الإجراءات الإسرائيلية

عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

رام الله - سوا

وجه عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، اليوم الأحد، رسالة إلى كلا من الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، متسائلاً "هل توقف الاستيطان من جانب إسرائيل؟".

وقال الأحمد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، تابعته وكالة "سوا"، إسرائيل تقول نحن نخدعكم ولا تصدقونا ولم نوقف الضم، وكما قال الأوروبيون "هو تنفيذ لقرار الضم".

وأضاف: "نقول لأشقائنا العرب الذين طبعوا وعقدوا اتفاقيات بلا مبرر والذين صمتوا في إطار الجامعة العربية ولم يتخذوا موقف واضح، لا يجوز القفز على مبادرة السلام العربية قبل إنهاء الاحتلال".

وفي سياق منفصل، أكد أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتابع مع الأوربيين أخر المستجدات السياسية، مشدداً على أنه يجب البناء على هذا الموقف للوصول إلى الخطوة الصحيحة، مشيرا إلى أن بيان القوى الكبرى في أوروبا مميز وذو مغزى.

وأوضح أنه لم يعد هناك أي مبرر لعدم الاعتراف بدولة فلسطين في الأمم المتحدة بصفة مراقب، لافتا إلى أن هذا ما يتطلب لحل الدولتين.

وفي سياق مواجهة الهجمات الاستيطانية والتوسع الاستيطاني، لفت الأحمد إلى تطوير المقاومة الشعبية ومشاركة الجميع بها وفق ما تم الاتفاق عليه في البيان الختامي لاجتماع الأمناء العامين في الثالث من أيلول الماضي، قائلا "على الجميع أن ينخرط في الميدان وليس في المهرجانات فقط".

وردا على تهديد الولايات المتحدة للجنائية الدولية بعدم فتح تحقيق جنائي في جرائم الحرب ومن بينها الاستيطان، أكد الأحمد أن الولايات المتحدة ليست موقعة على اتفاقية روما وبالتالي يمكنها التنصل من فتح التحقيق.