جوال

"حرية" يطالب بتدخل المجتمع الدولي بوقف معاناة الأسرى في السجون الإسرائيلية

الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

رام الله - سوا

طالب تجمع المؤسسات الحقوقية "حرية"، اليوم السبت، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف معاناة الأسرى في السجون الإسرائيلية، وخصوصا الأسرى المرضى، معتبراً سياسية إدارة السجون مع الأسرى انتهاكاً لقواعد الأمم المتحدة.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة "سوا" الإخبارية:-

أعرب تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية) عن قلقه الشديد حيال حياة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ويشير المركز إلى أن استمرار اضراب الأسير ماهر الأخرس وانضمام العشرات من الأسرى للإضراب تضامناً معه نتيجة لتعنت مصلحة السجون الإسرائيلية واستمرارها بسياسة الاعتقال الإداري التعسفي، وممارسة سياسة الإهمال الطبي

التجمع وإذ يعرب عن استنكاره لسلوك سلطات الاحتلال الإسرائيلي مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، فإنه يؤكد أن تلك الممارسات تشكل انتهاكات جسيمة للمعايير الدولية لمعاملة السجناء، لاسيما قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء للعام 1955م، ومجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1988، إضافة لمخالفة اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية السكان المدنيين وقت الحرب والثالثة الخاصة بحماية أسرى الحرب، والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب للعام 1948م والتي انضمت لها الحكومة "الإسرائيلية" عام م1991.

التجمع يطالب في ختام البيان المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات "الإسرائيلية" المنظمة بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجونها، والإفراج الفوري عن الأسير ماهر الأخرس وكذلك الإفراج الفوري عن الأسرى المرضى، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري والإفراج الفوري عن المعتقلين إدارياً في سجون سلطات الاحتلال.