جوال

خبراء: كورونا ستنقذ حياة آلاف الأشخاص في العالم!

كورونا ستنقد حياة آلالاف- تعبيرية

كورونا ستنقد حياة آلالاف- تعبيرية

لندن - سوا

يرى خبراء أن انتشار جائحة كورونا في العالم منذ إعلان منظمة الصحة العالمية في 31 ديسمبر 2019، اكتشاف حالات الالتهاب الرئوي مجهول السبب في مدينة وهان الصينية سيكون له أثار إيجابية سنتقد حياة الآلاف من البشر.

ونشرت "دويتشه فيله" تقريرا يكشف أن إجراءات الحجر الصحي في مختلف أنحاء العالم على خلفية جائحة كورونا، خفّضت تلوث الهواء وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأعلى معدل تم تسجيله في التاريخ على الإطلاق.

ونشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في فبريرا من هذا العام صورة تظهر تراجع مستوى تلوث الهواء في مدينة وهان بعد إغلاق المصانع بسبب فرض الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا، بحسب ما نقله "موقع الجزيرة نت".

وقال جوس ليليفيلد مدير معهد "ماكس بلانك "(Max-Planck-Institute) للكيمياء، "نقدر أنه تم تجنب حوالي 7400 حالة وفاة مبكرة و6600 حالة ربو في مرحلة الطفولة في الأسبوعين الأولين من عمليات إجراءات الحجر".

يشار إلى أن ليليفيلد هو أحد مؤلفي دراسة قامت بتقييم البيانات من الأقمار الصناعية ومن أكثر من 10 آلاف محطة قياس في 27 دولة، بما في ذلك دول أوروبية مختلفة مثل ألمانيا وإسبانيا، ولكن أيضا من الصين والهند وتشيلي.

وتوصلت دراسة أجراها باحثون من جامعات هندية وصينية إلى أن حصيلة الوفيات السنوية في الهند سوف تنخفض بمقدار 650 ألف شخص إذا ما تم الحفاظ على النسب الحالية لنقاء الهواء.

في السياق ذاته، أظهرت دراسة أخرى أن الانخفاض الكبير في تلوث الهواء الناجم عن تدابير الإغلاق من شأنه أن ينقذ حياة 11 ألف شخص في أوروبا، وفقا للدراسة التي أجراها مركز أبحاث الطاقة والهواء.

وقال لوري ميليفيرتا كبير الباحثين في الدراسة، إن أثر الاجراءات ضد فيروس كورونا المستجد "متشابه في مناطق كثيرة من العالم".

ويعتبر الخبراء أن تلوث الهواء في أنحاء العالم يقلل من متوسط العمر المتوقع 3 سنوات، ويتسبب في 8.8 ملايين حالة وفاة مبكرة كل عام.