جوال

فرنسا: قصة رهينة أعلنت إسلامها واستبدلت اسمها بمريم

صوفي بترونين

صوفي بترونين

باريس - سوا

تصدّرت قصة الرهينة الفرنسية صوفي بترونين، التي تم تحريرها في مالي، وإعلانها الإسلام فور وصولها إلى باريس، الأخبار العالمية.

حيث قالت صوفي لوسائل الإعلام إنها ستدعو وتطلب البركة من الله من أجل مالي، وفاجأت الجميع بأنها أصبحت مسلمة واسمها الجديد مريم.

واحتجزت صوفي مع أوروبيين آخرين من قبل مجموعات "إرهابية" في مالي، وتم الإفراج عنهم بعد الإنقلاب الذي حصل هناك مؤخرا. وفق موقع "روسيا اليوم"