جوال

اللواء الطيراوي يرد على مجدلاني بشأن رواتب ومستحقات موظفي غزة

اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

رام الله - سوا

رد اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم الاربعاء على تصريحات وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني بشأن رواتب ومستحقات موظفي قطاع غزة .

وأكد الطيراوي، في تصريح صحفي نشره عبر موقعه الرسمي على ضرورة الحفاظ على رواتب ومستحقات موظفي غزة، في إطار الحفاظ على الكرامة الاجتماعية والعيش الكريم لأهلنا في القطاع والذين يعانون الأمرّين، وذلك لتمكينهم من الحياة الكريمة بأدنى مقوماتها في ظرف ملتبس وغير طبيعي على الإطلاق.

جاء ذلك في معرض رد الطيراوي على تصريحات الوزير أحمد مجدلاني والتي تضمنت فيما تضمنته حسب قول الأخير، أنهم لا يعملون منذ 13 عاماً، ولا يحق لهم الحصول على المواصلات والعلاوة الإشرافية.

وقال معلقا على تصريحات مجدلاني :"لا يجوز أن تطلب الحكومة من الموظفين عدم الدوام بعد وقوع الانقلاب في العام 2007، ثم تقوم بمحاسبتهم على التزامهم بقرار حكومتهم وطلبها منهم عدم الدوام". حسب قوله

وأضاف الطيراوي :" لا يمكن تطبيق النظام بحذافيره على الظرف الاستثنائي، كما حصل في ظرف قطاع غزة، حيث أن الموظفين حرموا طوال هذه الفترة أيضاً من الحصول على ترقياتهم الطبيعية، وتطبيق التقاعد المبكر بحق العديد منهم، وغيرها من الاستحقاقات في هذا الظرف المشتبك والملتبس وغير الطبيعي".

وشدد الطيراوي على أن المسؤولية الوطنية تجاه موظفي غزة تقتضي بوقوف الحكومة إلى جانبهم ودعم صمودهم، لأن ذلك يعد دعما لآلاف العائلات وعشرات آلاف أبنائنا الواقعين بين المطرقة والسندان دون ذنب اقترفوه، وهو ما يتطلب الالتفات إلى وضعهم بشكل استثنائي يناسب استثنائية الظرف الذي وقعوا تحت سياطه، وهم في ضائقة حقيقية، أسرى حصار مزدوج لا حول لهم فيه ولا قوة.

واستهجن الطيراوي قيام مجدلاني بالتحديد، وهو وزير التنمية الاجتماعية  بالتصريح حول هذه القضية التي لا تعد اختصاصه أصلاً، وطالبه التوقف عن هكذا تصريحات خلافية ليست من مسؤوليته أصلاُ ولا ضمن صلاحياته واختصاصه.

وطالب الطيراوي رئيس الوزراء بوضع حد لهكذا تصريحات من وزراء ليسوا مدركين لما تترتب عليه تصريحاتهم من أزمات للحكومة التي تعمل في ظروف دقيقة جداً غير مسبوقة على الإطلاق.

ووجه الطيراوي في ختام بيانه التحية لأهالي قطاع غزة ، موضحا أنه سيظل مدافعاً على الدوام من أجل حقوقهم، وتحقيق عيش كريم لهم ما استطاع ، مثنيا على صبرهم وصمودهم وثباتهم، حتى الوصول إلى حل كل إشكاليات المرحلة وعودة الوطن وحدة واحدة.