جوال

ماهيته وأهدافه وتكاليفه.. بناء مستشفى عسكري فلسطيني

قوات الأمن الفلسطيني - أرشيفية

قوات الأمن الفلسطيني - أرشيفية

رام الله - سوا

تحدث أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني أمجد غانم، صباح اليوم الثلاثاء، عن القرار التي اتخذته الحكومة الفلسطينية خلال إجتماعها الأسبوعي أمس، بتشكيل لجنة خاصة لدراسة مشروع المستشفى العسكري.

وأكد غانم، أن الحكومة الفلسطينية وضعت الخطوة الأولى في طريق بناء مستشفى عسكري فلسطيني، موضحاً انه يجري العمل على دراسة المشروع من كافة جوانبه وأهدافه.

وأوضح غانم في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" تابعته وكالة "سوا" الإخبارية، أن المشروع يهدف لتعزيز الخدمات الطبية المقدمة، وإدخال خدمات جديدة، وتتم الخطوة الأولى الآن بدراسة علمية للمشروع وكوادره الطبية والإنشاءات.

وكشف عن أن تمويل المشروع يصل إلى عشرات الملايين، مضيفاً بأن المشروع يعد من المبادرات الكبرى والإستراتيجية للحكومة الفلسطينية.

وأشار غانم إلى أنه تتم أيضاً دراسة جمع ولملمة العيادات الطبية الصغيرة وتحويلها إلى مستشفى على مواصفات عالمية، مؤكداً بأنه حتى الآن لم يتم الاتفاق على مكان المستشفى ولكن أراضي فلسطين كبيرة ومكان المشفى ليس بالموضوع الكبير.

ولفت إلى أنه يتم التفكير بكينونة المشروع وطبيعته والخدمات المقدمة وعلاقته بوزارة الصحة ومستشفياتها.