جوال

تسطيح منحنى الإصابات

القدرة يتحدث لسوا عن الحالة الوبائية بغزة وآخر مستجدات كورونا

اشرف القدرة المتحدث باسم صحة غزة

اشرف القدرة المتحدث باسم صحة غزة

غزة - سوا

تحدث الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، عن آخر مستجدات الحالة الوبائية في القطاع في ظل تفشي فيروس كورونا ، ومكان تركّز الحالات المكتشفة، وكذلك أوضاع المختبر المركزي، بالإضافة إلى آخر التحديثات التي وصل لها منحنى الإصابات.

وأكد القدرة في تصريح لوكالة "سوا" الإخبارية، مساء اليوم الاثنين، وجود انخفاض في عدد الإصابات بفيروس كورونا في القطاع، منذ اليومين السابقين وحتى اليوم، وهناك جهود مستمرة للتقصي الوبائي تجري على قدم وساق.

وأضاف أن قطاع غزة لازال يسجل إصابات بفيروس كورونا في مختلف المناطق ولا سيما وأن الإصابات تتركز في منطقة شمال القطاع ومنطقة غزة.

وأشار إلى أن هناك جهود مستمرة للتقصي الوبائي وكذلك أيضاً تسطيح منحنى الإصابات في قطاع غزة وكسر حدته في المناطق كافة، قائلاً "حتى هذه اللحظة نعمل على تقليل انتشار الوباء في قطاع غزة، وهناك نجاحات مستمرة في هذا الإطار".

ونوه القدرة إلى أن هناك متابعات حثيثة للخارطة الوبائية، مضيفاً بأن "الانسان الفلسطيني هو ركيزة أساسية في تعزيز جهود التقصي في قطاع غزة".

وقال "بالمجمل حتى هذه اللحظة نقول كلما التزم المواطن الفلسطيني بإجراءات السلامة والوقاية بقدر ما نحقق نتائج جيدة وجديدة على الأرض".

وشدد على أن هذه المرحلة الحساسة تحتاج منا جميعا تضافر الجهود من أجل الخروج من هذه المرحلة بأقل الخسائر.

ولفت القدرة إلى أنه وحتى هذه اللحظة المختبر المركزي لازال يعاني من نقص حاد في الفحوصات المخبرية، وما وصل من منظمة الصحة العالمية فاق 8000 فحص وهؤلاء فقط يكفوا المختبر لأربعة أيام.

اقرأ أيضا/ الشرطة بغزة توضح تفاصيل وشروط إعادة فتح سوق الزاوية

وقال "لا زال المختبر يعاني من النقص الموجود، الأمر الذي يهدد عملية التقصي الوبائي في حال لم يستمر الدعم الحقيقي وفق الخطة التي وضعتها وارة الصحة".

وأضاف "نريد أن ندخل بعمق أكثر إلى المجتمع وأخذ مسحات عشوائية من داخل المجتمع بشكل أكبر وهذا يحتاج لوجود كميات كافية من مواد الفحص المخبري".

وتابع القدرة حديثه لسوا، "إضافة لأننا نحتاج لتعظيم الجهوزية في المختبر وتدعيمه بأجهزة أخرى وإضافية من أجل توسيع رقعة فحص العينات حيث أنه في السابق كنا نجري ألف فحص مخبري وبعد استلام الجهاز من اللجنة القطرية ضاعفنا عدد الفحوصات ولكن يجب لهذا الجهد أن يتضاعف".

وأشار إلى أن الفريق الطبي المسؤول عن المختبر على درجة كاملة من المهارات للفحوصات المخبرية، ولكن نحتاج للمزيد خاصةً وأن هذا المختبر هو رأس حربة في هذه المواجهة الخطيرة".