جوال

عبد الهادي: الشعب والقيادة الفلسطينية لن يتخلى عن الثوابت الوطنية

السفير عبد الهادي وممثلة المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون

السفير عبد الهادي وممثلة المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون

دمشق - سوا

أكد مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السفير أنور عبد الهادي، اليوم الأحد،  أن الشعب الفلسطيني بكل أطيافه والقيادة الفلسطينية، لن تتخلى عن الثوابت الوطنية وقرارات الشرعية الدولية التي تنص على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء خلال اطلاع السفير عبد الهادي  ماريان غاسر، ممثلة المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون، بصورة المرحلة الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية، وذلك في مقر الدائرة السياسية بدمشق.

واستعرض عبد الهادي كلمة الرئيس محمود عباس التي القاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ75 والتي دعا من خلالها الأمين العام للأمم المتحدة بالبدء وبالتعاون مع الرباعية الدولية ومجلس الأمن في ترتيبات عقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات، بمشاركة الأطراف المعنية كافة ابتداء من مطلع العام القادم، بهدف الانخراط في عملية سلام حقيقية على أساس القانون الدولي والشرعية الدولية والمرجعيات المحددة.

وجدد مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية الموقف الفلسطيني الثابت من الأزمة السورية بدعم الحل السياسي والحفاظ على وحدة سوريا وعدم التدخل الخارجي بشؤونها، وضرورة فك الحصار عنها، لأنه غير شرعي ويضر بكافة شرائح المجتمع السوري، وفقا لوكالة وفا.

وأشار إلى دعم اللجنة الدستورية بقيادة سورية وعدم التدخل بشؤونها من أي طرف خارجي لأنها حق فقط للسوريين