جوال

في حوار عبر فضائية الأقصى

الرجوب: خلال أسبوع سيكون لقاء جديد وتحديد لمواعيد الانتخابات

أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب

أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب

اسطنبول - سوا

أعلن أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، مساء اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020، أنه سيكون خلال أسبوع اجتماع للأمناء العامين لإقرار آليات تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، موضحًا، "خلال أسبوع سيكون لقاء جديد وتحديد لمواعيد الانتخابات".

وأضاف الرجوب في مقابلة عبر فضائية الأقصى، أن الانتخابات العامة ستكون محكومة بقانون الانتخابات، وعلى أن لا تتجاوز 6 أشهر.

وتابع، "سوف نحترم نتائج الانتخابات القادمة مهما كانت نتائجها"، مشيرًا إلى أنهم في حركة فتح متمسكون بأن مخرجات الانتخابات التشريعية يجب أن تُشكل حكومة ائتلاف وطني.

وأكد الرجوب خلال الحوار، "حصلنا على مباركة من قيادة حماس وفتح والفصائل لما تم التوافق عليه". كما لفت إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد لوفدي المصالحة في مكالمة جماعية أنه لن يعارض ما يتم التوافق عليه.

اقرأ أيضا/ أوقاف غزة توضح مستجدات إعادة فتح المساجد في القطاع

وبخصوص انتخابات المجلس التشريعي، أوضح أن المجلس التشريعي القادم سيقرر الرؤية الاستراتيجية التي سنعيش في ظلها.

ونوه الرجوب إلى عدم وجود أي دولة عربية باركت اجتماع الأمناء العامون وما اتفقت عليه الفصائل الفلسطينية، على غرار تركيا قائلًا: "الأتراك استقبلونا وسهلوا وصلولنا ولم يتدخلوا إطلاقاً في تفاصيل المباحثات".

وأكد الرجوب مراهنة القيادة والشعب الفلسطيني على الشعوب العربية التي رفضت التطبيع وخرجت للشارع رفضاً له، مضيفًا، "أتمنى على شعبنا ومجتمعنا أن ترى فيما أنجز فرصة للبناء لإفشال محاولات تصفية القضية الفلسطينية".