جوال

شاهد.. الشرطة الأمريكية تطلق النار على طفل مصاب بالتوحد

الشرطة الأمريكية -توضيحية-

الشرطة الأمريكية -توضيحية-

واشنطن - سوا

شاركت الشرطة الأمريكية بولاية بوتا، يوم أمس الثلاثاء، مقطعا مصورا يظهر لحظة قيام ضابطي شرطة بإطلاق النار على صبي يبلغ من العمر 13 عاما ويعاني من التوحد، وذلك بعد ان طلبت أمه المساعدة لإدخاله إلى المستشفى.

وأظهر الفيديو الذي نشره ضابطي الشرطة وهما يلاحقان الطفل في زقاق ضيق بعد أن وصلا إلى منزله، طالبين منه الانبطاح أرضا، لينهار الطفل بعد سماع دوي نحو 11 رصاصة أطلقها الشرطيان اتجاهه.

كما وبين الفيديو مناقشة بين الشرطيين حول ما إذا كانا سيقتربان من الصبي أم لا، لأنهما كانا قلقين من أن ينتج عن الحادث إطلاق رصاص.

لم يظهر الفيديو إن كان الصبي يحمل أي سلاح، كما ولم تذكر الشرطة شيئا عنها في تقريرها، بحسب ما نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وجدير بالذكر أن الشرطة أنها تلقت اتصالا هاتفياً من والدة الطفل، من أجل مساعدتها لإدخال طفلها إلى المستشفى، وتفاجأت من الطريقة التي تعامل بها ضابطا الشرطة مع طفلها.