جوال

الإعلام الإسرائيلي يكشف النقاب عن هوية قاتل عماد مغنية

نوعم ايرز - رئيس شركة سايبر الإسرائيلية

نوعم ايرز - رئيس شركة سايبر الإسرائيلية

تل أبيب - سوا

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد،  النقاب عن هوية قاتل الشهيد عماد مغنية أحد أهم القادة العسكريين لحزب الله اللبناني.

وقالت قناة الميادين، نقلاً عن مصادر إسرائيلية إن نوعم ايرز رئيس شركة سايبر الإسرائيلية، هو مهندس عملية اغتيال مغنية، وكان مسؤولاً كبيراً في الموساد سابقاً. 

وأوضحت المصادر العبرية أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية فشلت في المحافظة على سرية رجل الموساد الذي نفذ عملية اغتيال المعاون العسكري لحزب الله عماد مغنية في دمشق عام 2008.

وكان جهاز المخابرات الإسرائيلية الموساد قد اغتال القائد العسكري لحزب الله عماد مغنية، في 12 فبراير 2008 بالعاصمة السورية دمشق، في عملية أمنية معقدة تمت بواسطة سيارة مفخخة ركنت على جانب الطريق.