جوال

شاهد: أغنية جيل التسعينات للفنان حسام خلف المخ

حسام خلف المخ

حسام خلف المخ

غزة - سوا

أطلق الفنان الفلسطيني حسام خلف الملقب بـ”المخ”، أغنية جيل التسعينات التي تحاكي معاناة هذا الجيل في ظل الأحداث السلبية المتسارعة التي شهدتها فلسطين منذ ولادتهم حتى اللحظة.

وحملت أغنية جيل التسعينات التي كتبها وقدمها حسام خلف “المخ”، عنوان كمين في التسعين؛ تضامنا مع شباب قطاع غزة الذين أطلقوا هذه الحملة؛ لمطالبة الجهات المختصة بالنظر إليهم.

ويعيش الشباب في قطاع غزة، واقعا صعبا؛ بسبب ارتفاع معدلات البطالة وندرة فرص العمل، إذ لا يمتلك الغالبية العظمى منهم الإمكانيات التي تؤهله للإقدام على الزواج وبدء حياة جديدة.

وشارك في تمثيل وأداء أغنية جيل التسعينات مع الفنان المخ، عوض النملة، عبد عطوان، أحمد سعيد، الدولار، فيما قام بالتصوير، أحمد أبو هلال ومؤمن أبو الروس، وكذلك أجرى أبو هلال المونتاج.

وقام بتسجيل وتوزيع أغنية جيل التسعينات، ستوديو لحن الشرق وأسامة قاسم، فيما أخرج هذا المقطع المصور الذي تبلغ مدته ثلاث دقائق وثماني وثلاثين ثانية، المخرج الشاب مؤمن أبو الروس.

ويؤكد القائمون على حملة جيل التسعينات أنهم مجموعة من الشباب وخريجي وخريجات الجامعات الذين أنهوا دراستهم الجامعية قبل سنوات، لكنهم لم يحصلوا على فرص عمل أو وظيفة مناسبة.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، قد أصدر بيانا مع استمرار حملة جيل التسعينات، مؤكدا وصول صوتهم، وأنه يدرك دوافع المطالبات الحالية ويعي حجم الضغوط والتحديات ‏الماثلة أمامهم.