جوال

قيادي بالجهاد الاسلامي: صواريخ غزة تحمل هذه الرسالة

صواريخ من غزة على إسرائيل - أرشيفية

صواريخ من غزة على إسرائيل - أرشيفية

غزة - سوا

قال رئيس الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي، إن صواريخ غزة ، هي رسالة بأن الغرور الكبير لأمريكا وإسرائيل، سيكسره الفلسطينيون، وأن الكلمة الفصل هي لأصحاب الحق.

يأتي ذلك تعقيبًا على سقوط صواريخ من غزة في أسدود مساء اليوم الثلاثاء، وأدت إلى إصابات في صفوف الإسرائيليين، تزامنًا مع مراسم توقيع اتفاقات التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض.

وأضاف الهندي في تصريحات لإذاعة " القدس " المحلية: "الصراع في المرحلة القادمة سيكون في الضفة والتي يعمل بها لاحتلال كقلب للمشروع الصهيوني، ومقاومة الضفة ستكون بداية لنهاية المشروع الإسرائيلي".

وتابع: "الأنظمة التي تتوهم أن اسرائيل ستشكل حمايةً لها هي واهمة، هي تريد لهذه الأنظمة أن تكون ضعيفة لتكون بحاجتها باستمرار".

وأردف الهندي أن "الاختبار الحقيقي لاجتماعات الأمناء العامين هو الترجمة الفعلية على الأرض، والاتفاق على استراتيجية وطنية".

اقرأ أيضا: الرجوب يهاجم الموقعين على اتفاقات التطبيع مع إسرائيل

وأوضح أنه في "منطقتنا القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع، وتوحد الفلسطينيون سيكون له الأثر الأكبر في موجهة المشاريع المشبوهة".

وأكمل: "الاتفاق جاء في سياق خدمة ترامب في حملته الانتخابية وهو يحارب في كل الاتجاهات ليبقى في البيت الأبيض دون أي اعتبار لسياسات الولايات المتحدة الخارجية".

وأشار الهندي إلى أن "نتنياهو أيضا في أزمة حقيقية هو ملاحق، لذا استغل وزراء دول خليجية صغيرة يريدون توظيفها بالصورة، وتوهموا أنهم بالتطبيع مع العرب ممكن أن يقفزوا عن القضية الفلسطينية"، كما قال.

اقرأ أيضا: علا الفارس تعلق على إطلاق صواريخ من غـــــزة

وقال أيضا: "هم فقط كشفوا عن هذه الوجوه التي ذهبت لتوقع في البيت الأبيض، حتى لا ينخدع الفلسطيني مرة أخرى".

ولفت إلى أن "أمريكا هي التي تحكم تلك الدول وتتدخل في شؤونها ولا تستطيع تلك الدول أن تأخذ قراراتها".

إلى ذلك، جرت مراسم توقيع اتفاقات التطبيع بين الإمارات والبحرين من جهة، وإسرائيل من جهة ثانية، في البيت الأبيض، مساء اليوم، برعاية أمريكية.