جوال

مظاهرة أمام البيت الأبيض رفضاً لاتفاقية التطبيع

 البيت الأبيض

البيت الأبيض

واشنطن - سوا

تنظم أكثر من 50 مؤسسة أميركية وعربية وفلسطينية، مظاهرة احتجاجية في العاصمة واشنطن، بالتزامن مع مراسم توقيع اتفاقية التطبيع في البيت الأبيض برعاية أميركية وحضور الرئيس دونالد ترامب.

ومن المتوقع أن يشارك المئات في المظاهرة الاحتجاجية، من معظم الولايات الأميركية بعد الدعوات المحددة التي وجهت عبر المؤسسات المشاركة، وذلك نظراً للظروف الصحية التي يمر بها العالم، وإجراءات التباعد الاجتماعي الناتجة عن انتشار فيروس " كورونا "، والشروط الخاصة بالتظاهر والتجمعات العامة لا سيما في الولايات المتحدة الأميركية. وفق وكالة "وفا"

وقال الكاتب والناشط السياسي فراس الطيراوي: "إن هناك رغبة كبيرة من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية والاسلامية وايضا نشطاء سلام أميركيين للمشاركة في المظاهرة الاحتجاجية منذ الإعلان عن تنظيم مراسم التوقيع في البيت الأبيض، لكن التدابير الصحية حالت دون ذلك".

وأضاف الطيراوي أن المظاهرة جاءت للتأكيد على الرفض الشعبي حول العالم للتطبيع، الذي لا يخدم إلا أجندات دولة الاحتلال، مشيرا إلى أن العالم كله يلتف اليوم أكثر من أي وقت مضى حول القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

ويشار إلى أنه سيتم إلقاء كلمات من قبل المؤسسات المشاركة أمام البيت الأبيض رفضاً وتنديداً بالتطبيع.