جوال

مصر تستعد لمواجهة أقسى شهرين في جائحة كورونا

مصر تستعد لمواجهة أقسى شهرين في جائحة كورونا -توضيحية-

مصر تستعد لمواجهة أقسى شهرين في جائحة كورونا -توضيحية-

القاهرة - سوا

أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المصري، اليوم الثلاثاء، أن القاهرة تستعد لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، إذ تعددت التحذيرات منها.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوغي أفاد، الاثنين، بأن المنظمة تتوقع ارتفاعا في عدد الوفيات بكوفيد-19 بالقارة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين.

وقال كلوغي في مقابلة مع وكالة "فرانس برس"، إن أكتوبر ونوفمبر سيكونان "أقسى شهرين في مواجهة الوباء".

ومن جانبه قال المتحدث الرسمي المستشار نادر سعد: "(مصر) تترقب مثل دول العالم احتمالات حدوث موجة ثانية للفيروس".

وأشار خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "النهار"، مساء أمس الاثنين، إلى أن إسرائيل تشهد موجة أخرى لفيروس كورونا، أما الأردن فقد أعلن بدوره قرارات جديدة للإغلاق.

وأضاف سعد: "خبرتنا في أزمة كورونا علمتنا دائما أن نتحسب ونستعد للأسوأ، حتى إن كان من الناحية العملية لا يستطيع البعض أن يؤكد أننا سنواجه موجة ثانية".

ونوه المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء بأنه ينبغي ألا يفهم البعض أن قرارات لجنة إدارة أزمة كورونا، الاثنين، تعني أن خطر الفيروس انتهى، موضحًا أن حفلات الزفاف، وصلوات الجنازة، والمعارض، ستقام وفقًا لاشتراطات، أبرزها أن تكون في أماكن مفتوحة. كما اورد موقع "سكاي نيوز بالعربية".

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، الاثنين 14 سبتمبر، تسجيل 168 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و13 حالة وفاة، وذلك مقابل 153 إصابة، و21 وفاة، الأحد.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد في بيان "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو101177 حالة من ضمنهم 84969 حالة تم شفاؤها و5661 حالة وفاة".