جوال

اتحاد الموظفين العرب بغزة يصدر بياناً عن أوضاع العمال في ظل جائحة كورونا

العمال في الحمام الزراعي

العمال في الحمام الزراعي

غزة - سوا

أصدر قطاع العمال في اتحاد الموظفين العرب في قطاع غزة ، اليوم الثلاثاء بيان صحفي للوقوف على معاناة العمال في القطاع إثر انتشار جائحة كورونا بشكل كبير.

فيما يلي نص البيان كما وصل "سوا"

الزملاء والزميلات الأعزاء ...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية نتوجه في قطاع العمال باتحاد الموظفين العرب بغزة بجزيل والشكر والتقدير والعرفان لجميع الزملاء الذين على رأس عملهم وخاصة الزملاء العمال الذين تركوا عائلاتهم من أجل نداء الواجب وخدمة اللاجئين.

الزملاء والزميلات الكرام

في ظل هذا الوضع الحرج الذي يمر به قطاع غزة من حيث تفشي فيروس كورونا، والمخاطر الكبيرة والمحدقة التي يتعرض لها الزملاء في كافة الميادين، وخاصة الزملاء العمال أثناء تأدية واجبهم الوظيفي من أجل خدمة اللاجئين وأبناء شعبهم، وعدم توفر سبل الحماية والوقاية المناسبة لهم، والتي طالبت بها منظمة الصحة العالمية، تفاجئنا أمس الإثنين الموافق 14.9.2020 بخطوة أحادية الجانب من إدارة الوكالة بغزة ودون سابق إنذار ودون التنسيق مع اتحاد الموظفين، حيث قامت الإدارة بالإيعاز لمدراء المناطق ومدراء المدارس ومطالبتهم بترشيح عدد من أذنة المدارس للعمل في صحة البيئة وفي حال عدم توفر العدد المطلوب سيتم إرغام الأذنة الذين تنطبق عليهم الشروط الصحية بالعمل، وفي حال الرفض من أحد الأذنة سيُطلب منه تقديم إجازة، وفي حال كان الآذن قد استنفذ رصيد إجازاته سيُعتبر الآذن في إجازة بدون راتب.

وإننا في قطاع العمال باتحاد الموظفين نستنكر ونستهجن هذا الإرهاب الوظيفي الذي تمارسه إدارة الوكالة بحق عمالنا البواسل ولن يمر مرور الكرام، وعليه نوضح ما يلي:

.1 تتحمل إدارة الوكالة المسئولية الكاملة عن حياة الموظفين وسلامتهم في حال إصابة أحدهم بهذا الوباء لا قدر الله.

2 . نرفض أسلوب التهديد والوعيد الذي تمارسه إدارة الوكالة بحق الموظفين، وكان من الأولى بها النظر إلى احتياجاتهم ومتطلباتهم في هذه الجائحة.

3 . نطالب إدارة الوكالة بتوفير كل متطلبات ووسائل الحماية والوقاية الآمنة التي نصت عليها منظمة الصحة العالمية والتي تسمح للموظف بممارسة عمله بأمان ، وإن استخدام الكمامات لمدة 90 يوم ومطالبة العمال بغسلها يومياً يخالف اللوائح الصحية في منظمة الصحة العالمية.

.4 نطالب جميع الأذنة بعدم الانصياع لقرار الإجازة القهرية بدون راتب ، وما ينطبق على جميع الموظفين خلال جائحة كورونا ينطبق عليهم ، وكان يجب أن يتم بحث هذا الموضوع مع اتحاد الموظفين أولاً ووضع الحلول المناسبة.

5 . نطالب جميع المدراء العرب بعدم المساهمة في تمرير قرارات ظالمة ومجحفة، لأن حياة العمال أمانة في أعناقهم.

6 . عمالنا على استعداد للعمل في كل الميادين وتحت أي ظرف، ولكن لا يجوز بأي حال من الأحوال استخدام هذه الأساليب الفظة في التعامل معهم وتهديدهم بإجازة بدون راتب.

.7 نطالب جميع الزملاء أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن البقاء في بيوتهم حسب تعليمات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الفلسطينية.

وأخيراً نعاهدكم أن نبقى الأمناء على حقوقكم العادلة.

قطاع العمال

اتحاد الموظفين العرب- غزة