جوال

المؤتمر القومي العربي يدعو لوقف التطبيع واستنهاض الحملة الشعبية المناهضة له 

اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل- اتفاق السلام

اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل- اتفاق السلام

بيروت - سوا

أدانت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي، إعلان التطبيع بين إسرائيل والبحرين برعاية أميركية، داعية إلى استنهاض الحملة الشعبية الواسعة المناهضة للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

وأشارت الأمانة العامة للمؤتمر في بيان، مساء اليوم الاثنين، إلى أن هذا الاتفاق يتوج سلسلة ممارسات تطبيعية قامت بها حكومة البحرين منذ سنوات، وفي مقدمتها انعقاد ورشة البحرين الاقتصادية في تموز 2019، مشددة على أن هذا الاتفاق لا يكشف جديدا في العلاقات بين حكومة المنامة وتل أبيب، بل يكشف حاجة ترمب المتزايدة إلى انجازات جديدة تساعده في حملته الانتخابية الرئاسية التي تدخل أسابيعها الأخيرة، وأن ترمب لم يعد يملك من الأوراق لمساندته سوى إذعان بعض الحكام العرب لمشيئته ولمصالح إسرائيل. وفق وكالة وفا

وأكدت أن مصير هذا الاتفاق لن يكون أفضل من مصير أي اتفاق يتنكر للحق الفلسطيني ولإرادة الأمة، مجددة ثقتها بشعب البحرين وقواه الحية المناهضة للتطبيع، والقادرة على تحويل هذا الاتفاق إلى مجرد "ورقة عار" لا يتعدى مفعولها إطار الموقعين عليها.

ودعت الأمانة في بيانها إلى توحيد كل الطاقات والجهود والتيارات المناهضة للتطبيع في إطار جبهة عربية تعيد للأمة وجهها الحقيقي الذي يزيفه النظام الرسمي العربي، كما ظهر مؤخرا في اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب الذي رفض إدانة الخروج على الإجماع العربي بإعلان اتفاق التطبيع بين حاكم الامارات ومحرك الحرب نتنياهو.