جوال

أمريكا: لقاح محتمل لفيروس كورونا قبل نهاية عام 2020

أمريكا - لقاح محتمل قبل نهاية عام 2020 -توضيحية-

أمريكا - لقاح محتمل قبل نهاية عام 2020 -توضيحية-

واشنطن - سوا

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" للأدوية، ألبرت بورلا، أنه من المحتمل أن توفر الولايات المتحدة لقاحاً للأميركيين ضد فيروس كورونا المستجد، قبل نهاية العام، مشيراً إلى أن الشركة مستعدة لهذا السيناريو.

وأوضح بورلا، في تصريحات لبرنامج "واجه الأمة"، الذي تذيعه شبكة "سي بي إس" الأميركية، أنه "مرتاح تماماً" تجاه سلامة اللقاح الذي تطوره الشركة، بالشراكة مع "بيونتيك إس إي" الألمانية، لافتاً إلى أن اللقاح قد يكون متاحاً للأميركيين قبل 2021، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وأشارت وكالة "بلومبيرغ" إلى أن يتم النظر إلى شركة "فايزر"، ومقرها نيويورك، وشركة "بيونتيك" الألمانية، على أنهما في مقدمة صفوف السباق الهادف لتطوير لقاح كورونا، إلى جانب شركتي "مودرنا إنك" الأميركية و"أسترازينكا" الإنجليزية - السويدية.

وقال بورلا إن "فايزر" وشريكتها لديهما فرصة أكثر من 60% للتعرف على فعالية اللقاح الخاضع للتجربة قبل نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

ومن جهتها أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، أن الشهرين المقبلين سيكونان الأقسى في الحرب ضد فيروس كورونا.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغي، لوكالة فرانس برس إن المنظمة تتوقع ارتفاعاً في عدد الوفيات بكوفيد-19 في أوروبا في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر اللذين سيكونان "الأقسى" في مواجهة الوباء. 

وتابع "سيصبح الأمر أقسى". وأضاف "في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر سنشهد ارتفاعاً في الوفيات"، بينما يسجل عدد الإصابات ارتفاعاً في القارة العجوز لكن عدد الوفيات اليومية مستقر فيها. نقلاً عن "العربية".