جوال

يمنع خروج الأطفال دون سن الـ16

داخلية غزة : تشديد الإجراءات اعتبارا من الليلة ونهيئ أنفسنا للتعامل مع مرحلة طويلة

حظر التجوال في غزة - ارشيف

حظر التجوال في غزة - ارشيف

غزة - متابعة سوا

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة ، إياد البزم، مساء اليوم السبت 12 سبتمبر 2020، إنه سيتم اعتباراً من هذه الليلة سيتم تشديد الإجراءات بحق المخالفين للتعليمات في كافة محافظات قطاع غزة، مشيرًا إلى أن "عنوان المرحلة الحالية "مسؤولية الفرد، (...) "نهيئ أنفسنا للتعامل مع مرحلة طويلة، لن تتوقف خلال أيام أو أسابيع".

وأضاف البزم، في كلمة له عبر صفحته على "فيسبوك" (تابعتها وكالة سوا)، حول إجراءات التخفيف المتخذة في بعض مناطق ومحافظات القطاع، أن النائب العام بغزة أصدر قرارًا بمحاسبة مخالفي إجراءات الوقاية والسلامة، لافتًا إلى أن الشرطة بدأت العمل وفق تلك الإجراءات بحق المخالفين.

وتابع، " هناك فهم خاطئ من قبل بعض المواطنين لإجراءات التخفيف المعلن عنها، والسلوك المتبع من قبلهم في العودة للحياة بشكل طبيعي ينطلي على خطورة كبيرة.

وأشار إلى وجود فرق كبير بين تخفيف إجراءات حظر التجوال وبين العودة للحياة الطبيعية، مؤكدًا عدم وجود التزام من قبل كثير من المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية أثناء تحركهم خلال الأيام الماضية.

ونوه البزم إلى أن ارتداء الكمامة يجب أن يتحول إلى سلوك عام لدى المواطنين عند الاضطرار للتحرك، داعيًا جميع المواطنين لعدم التحرك في الشوارع إلا بحمل بطاقة الهوية الشخصية، حيث ما زلنا في مرحلة المواجهة مع الوباء ولم نصل لمرحلة التعايش، ولا يمكن الوصول للتعايش في ظل استهتار المواطنين الذي يُبعدنا عن مرحلة التعايش. وفق قوله

وأكد بأن إجراءات التخفيف جاءت في هذه المرحلة لنساعد أبناء شعبنا على تلبية احتياجاتهم الأساسية، لكن دون أن تعود الأمور للحياة الطبيعية، مشددًا، "إذا وجدنا الأمور تتجه لمنحى آخر، فسيدفعنا ذلك لاتخاذ إجراءات أخرى، كالرجوع إلى الإغلاق التام بكل تأكيد".

وأشار البزم إلى أن وكيل وزارة الداخلية اللواء توفيق أبو نعيم عقد مساء اليوم، اجتماعاً مع خلية الأزمة ومحافظي الشرطة في المحافظات؛ لتقييم الأوضاع الميدانية، مضيفًا، "استمعنا خلال الاجتماع لملاحظات خطيرة حول استهتار المواطنين، وعدم التزامهم بإجراءات الوقاية".

وأكد بأن  اللواء أبو نعيم وجّه تعليمات مشددة لقادة الأجهزة الأمنية والشرطية بإلزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية، وسنتخذ مزيداً من الإجراءات بحق المخالفين، لافتًا إلى أن أكثر من ٨٨% من الإصابات المسجلة بالفيروس، هي في محافظتي غزة والشمال، ولابد أن نتعامل بحساسية وإدراك كامل لخطورة المرحلة. وفق قوله

وقال البزم إن اللواء أبو نعيم وجّه تعليمات بمنع خروج الأطفال دون سن الـ 16 من المنازل منعاً باتاً، داعيًا أولياء الأمور للتعاون في تنفيذ هذه التعليمات. كما وجه نداء لكل من بلغ سن الـ 60 فما فوق لعدم الخروج من المنازل بشكل مطلق؛ حفاظاً على حياتهم.

وحول العودة إلى المدارس، أفاد البزم بأنه من المبكر الحديث عن العودة إلى المدارس ورياض الأطفال، ولم نصل لهذه المرحلة بعد، فلا نريد تعريض أبنائنا للخطر، مضيفًا، "يُمنع على أي صاحب حرفة ممارسة حرفته بعد الساعة الثامنة مساء في كافة المحافظات"، كما أكد بأن التنقل بين المحافظات لا زال ممنوعاً إلا في بعض الحالات الطارئة.

وبخصوص المنتسبين الجدد إلى وزارة الداخلية بغزة، أوضح البزم أن لديهم ألفي منتسب جديد للعمل خلال هذه الفترة، مضيفًا، "بدأت إجراءات هيئة التنظيم والإدارة اليوم في استيعاب ألف عنصر منهم، ندرك صعوبة الظروف التي يعيشها شبابنا وحجم الواقع الاقتصادي الصعب، لكننا نحرص على الانتساب وفق شروط محددة تناسب العمل الأمني والشرطي، ونتمنى تفهم هذا الأمر من قبل جيل التسعينيات".

وبشأن  فتح معبر رفح الفترة المقبلة، أوضح البزم أن الداخلية تبذل جهودًا لإعادة فتح معبر رفح، مؤكدًا وجود أكثر من 3 آلاف حالة داخل القطاع مسجلة للسفر.

ووجه البزم رسالة إلى مواطني غزة العالقين بالخارج قائلًا:، "نُقدر معاناة المواطنين العالقين خارج غزة، لكن نأمل منهم أيضاً تقدير صعوبة الأوضاع داخل قطاع غزة".