جوال

الاغا لسوا: زيارة الوفد الوزاري إلي غزة انطلاقة واعدة نحو المستقبل

عماد الاغا - عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة

عماد الاغا - عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة

غزة - سوا

أكد عماد الاغا عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة و مفوض العلاقات الوطنية في حديث لوكالة سوا الاخبارية تعقيبا علي زيارة الوفد الوزاري الي قطاع غزة أن "الزيارة تأتي في إطار الاستجابة الفورية للحالة الوبائية والاستثنائية و التحديات التي تواجه شعبنا في غزة في ظل جائحة كورونا و ظهور بؤر الوباء في المحافظات الجنوبية و كذلك استمرارا لتحمل الحكومة الفلسطينية المستمر برئاسة د .محمد اشتيه لمسئولياتها نحو شعبنا الفلسطيني بكل أماكن تواجده في إطار متابعة و توجيهات الرئيس محمود عباس بتقديم كل ما يلزم لتعزيز قدرة شعبنا لمواجهة هذه الجائحة في القطاع".

و أشار الأغا إلي أن الوفد الوزاري برئاسة وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة والوزراء ، قام بالعديد من الزيارات التفقدية للنظام الصحي في قطاع غزة و كذلك تم عقد لقاءات مكثفة وهامة للمنظومة الصحية في القطاع و كذلك ترأس وزيرة الصحة الفلسطينية اجتماع مشترك للجنه الوبائية في جناحي الوطن علي ان يستمر انعقادها موحده بشكل دوري و كذلك نقل الخبرة و التجربة في مواجهة هذه الجائحة لدي النظام الصحي في الضفة الغربية الي الطواقم الصحية في غزة واستمرار الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات بين جناحي الوطن في إطار العمل علي توحيد البروتوكول الصحي في مواجهة جائحة كورونا في كافة عموم الوطن .

وأكد الاغا علي أهمية الدعم الطبي و الصحي الذي لايزال مستمرا عبر ما وصل خلال الأسبوع الحالي و القافلة القادمة مطلع الأسبوع القادم من مخازن وزارة الصحة في رام الله الي مخازن الوزارة في غزة علي التوالي و ما تحتويه من أجهزة تنفس صناعي و أدوية و تجهيزات طبية هامة كما وان اي دواء موجود بالضفة متوفر بغزة والعكس صحيح وان تناقص الكميات المتاحة من الأدوية والامكانيات يشمل جناحي الوطن تبعا لما يمارس من ابتزاز سياسي وربط المساعدات و الضغط الاقتصادي والمالي بهدف النيل من ارادتنا وثوابتنا الوطنية.

اقرأ أيضا: تقرير: إسرائيل هدمت 389 مبنى فلسطيني خلال جائحة كــــــورونا

وتابع :"شملت لقاءات الوفد الوزاري العديد من الوزارات و المؤسسات و القطاع الخاص و الاستماع للمشاكل التي تواجهها مؤسساتنا الوطنية وشرائح شعبنا في قطاع غزة ، كما شملت الزيارة مناقشة خطط الحكومة في مجال التعليم وتسليم الأخوة هنا في وزاره التربية والتعليم العالي نسخ من هذه البرامج والخطط وكذلك خطه وزاره التنمية الاجتماعية لدعم صمود شعبنا الفلسطيني عبر رزمة من المساعدات الطارئة للشرائح المتضررة من انتشار وباء كورونا بما يقارب الـ ٤٠ مليون دولار وجاري العمل علي توفير الدعم و التمويل في اقرب وقت ممكن للتخفيف عن شعبنا".

وأكد الاغا علي أهمية هذه الزيارة للوفد الوزاري التي تعكس انطلاقة واعدة نحو مستقبل أفضل للشعب الفلسطيني وأهالي قطاع غزة والتي تزامنت مع عقد اجتماع الامناء العامين للفصائل الفلسطينية برئاسة الرئيس عباس في رام الله و بيروت نحو توحيد النظام السياسي الفلسطيني و التصدي لصفقه القرن ومجابهة الاحتلال ودعم صمود شعبنا علي طريق الحرية والاستقلال واقامه الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.