جوال

حماس تدين إعادة اعتقال الشيخ رائد صلاح

رائد صلاح.jpg

رائد صلاح.jpg

غزة - سوا

أدانت حركة حماس ، في بيان لها، اليوم الأحد، اعتقال سلطات الاحتلال الشيخ رائد صلاح من جديد، مؤكدةً أن هذا الاعتقال يمثل استهدافًا لشيخ الأقصى لمكانته الاعتبارية.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة "سوا":

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿وَإِذ يَمكُرُ بِكَ الَّذينَ كَفَروا لِيُثبِتوكَ أَو يَقتُلوكَ أَو يُخرِجوكَ وَيَمكُرونَ وَيَمكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيرُ المٰكِرينَ﴾

بيان صحفي

 صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

اعتقال الشيخ رائد صلاح استهداف لمكانته الوطنية ودوره في الدفاع عن القدس والأقصى وشعبنا وقضيته

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على إمام المرسلين، وبعد:

 يواصل الشيخ رائد صلاح "شيخ الأقصى" مسيرته في العمل والكفاح دفاعًا عن قضية شعبنا وحقوق أمتنا ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وها هو يسطر فصلًا جديدًا من فصول هذه المسيرة المباركة اليوم الأحد السادس عشر من آب/أغسطس 2020 بدخوله المعتقلات الصهيونية من جديد بقرار من محاكم الاحتلال الظالمة التي قضت باعتقاله 28 شهرًا.

إن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إذ تدين إعادة الشيخ رائد صلاح إلى الاعتقال من جديد لتؤكد أن هذا الاعتقال يمثل استهدافًا لشيخ الأقصى لمكانته الاعتبارية، ولدوره الوطني الذي تحول إلى نموذج حقيقي لعمل الفلسطينيين في وطننا المحتل عام 1948 بكل أطيافهم ومعتقداتهم وأفكارهم ورؤاهم.

لقد خاض شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح مسيرة مباركة من العمل في سبيل الحقوق الفلسطينية والدفاع عن المسجد الأقصى وعن ثوابت قضيتنا وقيم شعبنا ومبادئه، وهو اليوم يحاكم ويودع السجون استهدافًا لدوره في الدفاع عن ثوابت العقيدة والفكر والقضية والمبدأ.

إن حركة حماس وهي تفخر بالشيخ رائد صلاح وبرفاقه وبدورهم البطولي لتوجه التحية لأبناء شعبنا في الوطن المحتل عام 1948، وتؤكد دورهم المهم في تمسكهم بهويتهم وانتمائهم الفلسطيني الأصيل لهذا الشعب، وأنهم جزء لا يتجزأ ولا يقبل الفصل أو الانسلاخ عنه وعن همومه وقضاياه.

 كما تؤكد حركة حماس أن ممارسات الاحتلال وعدوانه المستمر بحق شعبنا في الوطن المحتل عام 1948 ورموزه وقادته من الأطياف كافة لن يغير في هويتهم ولا في مكانتهم أو أصالة انتمائهم وهم الذين يتشبثون بهويتهم العربية ويتمسكون بروح الانتماء لفلسطين هوية وحضارة.

 تدعو حركة حماس كافة أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى أوسع حالة تضامن مع الشيخ رائد صلاح ومع الأسرى والمناضلين كافة من أبناء شعبنا في كل مواقع تواجدهم.

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"- فلسطين

الأحد: 16 أغسطس 2020 م