جوال

حماس: اعتقال رائد صلاح جريمة إسرائيلية تهدف لتغييب المدافعين عن الأقصى

رائد صلاح - أرشيفية

رائد صلاح - أرشيفية

غزة - سوا

قال الناطق باسم حركة حماس ، حازم قاسم، اليوم الأحد، إن اعتقال الشيخ رائد صلاح، جريمة إسرائيلية تهدف إلى تغييب المدافعين عن المسجد الأقصى، وافساح المجال أمام تنفيذ مخططات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

وأضاف في تصريح وصل وكالة "سوا" نسخة عنه: "هذا السلوك العدواني تجاه المسجد الأقصى والمدافعين عنه، يعكس استهتار إسرائيل بمشاعر المسلمين في كل العالم".

وتابع: "إن زيادة وتيرة استهداف المسجد الأقصى يؤكد حجم الجريمة التي ترتكبها الأطراف التي تطبع مع الاحتلال، والتي كان أخرها اتفاق التطبيع بين إسرائيل ودولة الإمارات".

وأردف في ختام تصريحاته أن "شعبنا سيواصل دفاعه عن مقدساته برغم كل العقبات والتضحيات، وسيظل المسجد الأقصى درة تاج فلسطين".

إلى ذلك، يبدأ الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، صباح اليوم، تنقيذ ما تبقى من حكم محكمة الاحتلال الإسرائيلي بالسجن مدة 17 شهرا، بعد رفض الاستئناف الذي تقدم به.