جوال

فتح إقليم النرويج: "اتفاق التطبيع خيانة لميثاق الجامعة العربية وطعنة لفلسطين"

فتح إقليم النرويج اتفاق التطبيع خيانة لميثاق الجامعة العربية وطعنة لفلسطين

فتح إقليم النرويج اتفاق التطبيع خيانة لميثاق الجامعة العربية وطعنة لفلسطين

أوسلو - سوا

قالت حركة فتح اقليم النرويج، إن ما أقدمت عليه دولة الإمارات، من اتفاق على تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، برعاية أميركية، خيانة فاضحة لميثاق الجامعة العربية وقرارات قممها المتعاقبة، وانتهاك لدستور الإمارات نفسها، وتمرد على طموحات الشعب الإماراتي الشقيق والأمة العربية وأحرار العالم.

وأضافت فتح في بيان صحفي اليوم السبت، "في الوقت الذي يستبيح فيه الاحتلال وعصابات المستوطنين المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي بشكل يومي، و ينتهج سياسة القتل والاعتقال وهدم البيوت وحصار قطاع غزة ، وتقسيم الضفة والاستيلاء على أراضيها، تقوم دولة الإمارات بمكافأته على أفعاله وممارساته الإرهابية بحق فلسطين وشعبها الصامد".

وأعربت فتح اقليم النرويج عن ثقتها بشعب الإمارات وأحراره وبشعوب أمتنا العربية، بأن يقولوا كلمتهم في وجه الطغاة، الذين لطخوا بأعمالهم المشينة تاريخ الشيخ زايد وتاريخ شعبهم، الذي إن صمت على أفعالهم فإن العار سيلاحقه.

وأكدت أن ما ساقه ولي العهد الإماراتي من مبررات لفعلته بأنه "استطاع إيقاف مخطط الضم الإسرائيلي"، إنما هي محض افتراء، مشددة على أن من أوقف الضم تضحيات وصمود  شعبنا الفلسطيني والتفافه حول القرارات الصلبة والشجاعة لقيادته الوطنية، المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس .

وحذرت الحركة من يتحفزون للحاق بركب الخيانة والتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، مشددة على أن التاريخ لن يرحم كل من خان فلسطين وشعبها وقضيتها العادلة، وفق وكالة "وفا".