جوال

٢٢١٨ مستضافا بمراكز الحجر

غزة: الصحة والداخلية تعقدان اجتماعا تقييميا لواقع استقبال العالقين عبر معبر رفح

غزة: الصحة والداخلية تعقدان اجتماعا تقييميا لواقع استقبال العالقين عبر معبر رفح

غزة: الصحة والداخلية تعقدان اجتماعا تقييميا لواقع استقبال العالقين عبر معبر رفح

غزة - سوا

عقدت وزارتا الصحة والداخلية في غزة ، مساء الجمعة، اجتماعاً تقييمياً لواقع وآليات استقبال العالقين عبر معبر رفح ، وذلك بعد انتهاء فترة فتحه في الاتجاهين خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وحضر الاجتماع، الذي عُقد في مكتب وكيل وزارة الصحة بمدينة غزة، كل من رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي د. محمد عوض، ووكيلي وزارتي الداخلية والصحة، اللواء توفيق أبو نعيم ود. يوسف أبو الريش، إلى جانب الأطقم المختصة بمواجهة فيروس كورونا من كلا الوزارتين.

وتم خلال الاجتماع، وفق بيان وصل سوا، الاستماع لشرح وافٍ لتفاصيل عمل معبر رفح خلال الأيام الماضية، والإجراءات التي تم العمل بها خلال سفر واستقبال المسافرين في الاتجاهين.

وأكد الجانبان أن العمل بمعبر رفح خلال الأيام الماضية شهد مزيداً من السلاسة في تطبيق الإجراءات الوقائية، عبر أداء مميز من قبل جميع الأطقم المختصة من الوزارتين.

ويرجع ذلك، إلى أن العمل تم وفق دليل إجراءات شامل منذ لحظة وصول العالقين إلى المعبر، وتسهيل دخولهم وإجراءات فحصهم، وحتى نقلهم وتسكينهم في مراكز الحجر الصحي.

كما يتضمن دليل الإجراءات كافة الخطوات والخدمات المقدمة للمستضافين في مراكز الحجر الصحي، وتقديم الرعاية اللازمة لهم، والمتابعة اليومية بشأن ذلك.

أعداد المستضافين

وتطرق الاجتماع لأعداد المواطنين المستضافين في مراكز الحجر الصحي، حيث يُستضاف حالياً 2218 مواطناً فيها، إلى جانب 349 من الطواقم الصحية والأمنية والخدماتية.

وتمت مناقشة القدرة الاستيعابية المتبقية في مراكز الحجر الصحي، بعد استقبال الأعداد الكبيرة من المواطنين العالقين خلال الأيام الأخيرة ل فتح معبر رفح، وإمكانية الاستعانة بأماكن جديدة للحجر، في ظل استمرار تواصل دخول أعداد أخرى عبر حاجز بيت حانون.

وحول الخدمات المقدمة للمستضافين في مراكز الحجر، تم إقرار عدد من الإجراءات الجديدة وإضفاء تحسينات على واقع الخدمة لهم، مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي ترد من قبل عدد من العائدين مؤخراً عبر معبر رفح.

كما سيتم تقديم خدمات خاصة تتناسب مع الأطفال داخل مراكز الحجر، كالألعاب وبعض الأطعمة.

الدعم النفسي

كما تم استحداث خدمة الدعم النفسي للمستضافين، من خلال تقديم النصائح والإرشادات والاستشارات طوال فترة إقامتهم في الحجر الصحي، عبر أطقم مختصة.

بدوره، ثمن د. محمد عوض، الجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارات المختلفة والأجهزة الحكومية خلال الأيام الماضية لعمل معبر رفح، وإجراءاتها في استقبال العالقين وإجراءات فحصهم.

وأشاد "عوض" بالمتابعة السريعة من الأطقم المختصة في خدمة المستضافين داخل مراكز الحجر الصحي الاحترازي، وتوفير كامل احتياجاتهم.

وأكد أن تحصين قطاع غزة وحمايته من خطر تفشي وباء كورونا، جاء ثمرة تلك الإجراءات والجهود الحكومية المشددة في مواجهة الجائحة منذ بدء انتشارها في المنطقة.