جوال

نتنياهو: اتفاق السلام مع الإمارات لا يُغيّر مخطط الضم

بنيامين نتنياهو - توضيحية

بنيامين نتنياهو - توضيحية

تل أبيب - سوا

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، مساء اليوم الخميس 13 أغسطس 2020، التزامه بضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية، مشددا على أنه لن يتنازل عن العملية، على الرغم من توقع اتفاق السلام مع الإمارات.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي، إن قضية الضم ستبقى على الطاولة وأنها لا تزال على جدول الأعمال، لافتا الى أنه :"مع وضع قضية الضم على الطاولة، وملتزم بها بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية فقط".

وأضاف: "الرئيس الأمريكي طلب من إسرائيل أن تنتظر بشكل مؤقت لقضية الضم أردنا أن نأتي بالسلام مع الدول العربية ومتأكد ستكون دول أخرى"هم "شعب يرغب بالسلام ويصلي من أجل السلام".

بخصوص الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن : "في هذا اليوم التاريخي الذي فيه نبني علاقات شاملة مع الإمارات، أنتم تباركون ذلك.. وأقول لمواطني الإمارات وعلى رأسهم الشيخ زايد، السلام عليكم والسلام علينا". وفق روسيا اليوم

وأوضح نتنياهو أن الشرط كان المحافظة على سرية الاتفاق قبل الإعلان وأنه سيكون هناك طيران مباشر بين تل أبيب وأبوظبي والإمارات، وسيتم توظيف استثمارات كبيرة.

وأشار إلى أنه ستكون هناك اتفاقات كاملة مع دول عربية من دون العودة الى حدود 67، مجددا التأكيد على أن دولا أخرى ستنضم إلى هذا الإعلان.

ويأتي الإعلان عن اتفاق السلام بين تل أبيب وأبو ظبي بعد تصريح نتنياهو ومسؤولين آخرين في أكثر من مناسبة بوجود تقارب مع الإمارات، ومع دول عربية وإسلامية أخرى.

كما زادت وتيرة التطبيع، خلال الفترة الأخيرة، بأشكال متعددة بين إسرائيل والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في أنشطة رياضية وثقافية واقتصادية تقيمها دول عربية، بينها الإمارات.