جوال

التعليم برام الله: اجتماعات مع الجامعات لتطوير نظام الثانوية العامة

طلاب يؤدون امتحانات الثانوية العامة في غزة - أرشيفية

طلاب يؤدون امتحانات الثانوية العامة في غزة - أرشيفية

رام الله - سوا

قال مدير عام الامتحانات في وزارة التربية والتعليم محمد عواد، اليوم الأحد، إنه جرى عقد اجتماعات مع الجامعات بغرض تطوير نظام الثانوية العامة.

وأكد عواد أن هناك بعدًا اجتماعيا واقتصاديا وقانونيا وتعليميا لامتحان الثانوية العامة لايمكن تطويره بمعزل عن تلك الابعاد، معتبرًا أن الثانوية العامة، خدمة تقدمها وزارة التربية والتعليم للجامعات المحلية والدولية.

وقال عواد في تصريحات له: "مع قدوم الوزير مروان عورتاني تم مناقشة تطوير بنية الامتحان، وما يلزم لإنجازه فيما يتعلق بالمناهج والسياسات التربوية والسياق القانوني، وهذا الامر ما يزال قيد النقاش، حيث جرى عقد اجتماعات مع الجامعات بغرض تطوير نظام الثانوية العامة، ولكن درجة الرضا لا يمكن ان تكون مطلقة"، وفق ما نقلته وكالة "وطن".

اقرأ أيضا: كــــورونا فلسطين: تسجيل حالة وفاة جديدة في الخليـــل

وبشأن الغاء ملف الانجاز، أضاف عواد: "بعد أن طبقنا نظام الانجاز في عهد الوزير السابق الذي كان مرتبط باتفاقيات دولية مع الجامعات في العالم، وجدنا خللا بالفرع التكنولوجي، إذ أن الجامعات خارج فلسطين لم تعترف فيه، وملف الانجاز لم يكن بمستوى المصداقية الذي نفذ فيه، وبالتالي كان لابد من تعديل واعادة النظر في الملف".

وحول المانع من العودة لنظام امتحان الفصلين، أجاب عواد: "هناك عدة عوامل منها أن الامر يرهق الطالب نفسه، ويخضع لنفس التوتر مرتين، في الوقت الذي نسعى فيه للحد من التوتر والقضاء عليه، والتكلفة العالية جدا، حيث أن امتحان الثانوية العامة يكلف ما بين 25-28 مليون شيقل سنوياً، يتحمل الطالب حوالي 8 مليون شيقل وتدفع الحكومة بقية التكلفة".

وبيّن عواد أن وزير التربية والتعليم الفلسطيني، يسعى جاهدا لإنشاء المركز الوطني لقياس وتقييم الامتحانات، والذي سيقدمه لمجلس الوزراء.