جوال

بين حزبي الليكود وأزرق أبيض

خلافات إسرائيلية تحظر عقد الجلسة الأسبوعية للحكومة اليوم

نتنياهو وغانتس

نتنياهو وغانتس

تل أبيب - سوا

أفادت هيئة البث الإسرائيلية الناطقة بالعربية "كان" مساء أمس السبت، بأنه لن يتم عقد الجلسة الأسبوعية للحكومة، صباح اليوم الأحد، بسبب خلافات بين حزبي الليكود، وأزرق - أبيض.

وأوضحت "كان"، أن أبرز هذه الخلافات تمثلت من خلال تبادل الليكود وكاحول لافان (أزرق – أبيض) الاتهامات بشأن المسؤولية عن الخلافات الجارية، حيث يقول الليكود إن كاحول لافان يرفض طرح رزمة مساعدات على جدول أعمالها بلورها رئيس الوزراء ووزير المالية بمبلغ ثمانية مليارات ونصف مليار شيكل.

وعقب حزب أزرق أبيض بالقول، إن الجلسة ألغيت بسبب إصرار الليكود على عدم تطبيق الاتفاق الائتلافي.

وفيما يخص رزمة المساعدات، أوضح الحزب أنها غير مكتملة بعد، وأن محاولة طرحها اليوم مناورة إعلامية غير مسؤولة ليس إلا.

واعتبر أزرق أبيض، أن التصويت على ما يتعلق بالمساعدات الخاصة بفيروس كورونا يمكن أن تتم بوقت لاحق وعبر الهاتف.

وبدوره قال وزير المالية يسرائيل كاتس، إن الخطة جاهزة، مشيرًا إلى أن ممثلي كاحول لافان صادقوا عليها، وأن أي تأخير في تطبيقها سيسيئ إلى المواطنين والمرافق الاقتصادية.

اقرأ أيضا/ آلاف الإسرائيليين يتظاهرون مجددا أمام منزل نتنياهو

ووفقًا لهيئة البث الإسرائيلية العامة، فإن الخلافات تلقي بظلالها على مستقبل الحكومة، والاتصالات مجمدة بين الطرفين، كما أنه لم يتم تحديد أي اجتماع بين بيني غانتس و بنيامين نتنياهو .

وبحسب مصادر من حزب غانتس، فإن وزرائه مصممون على طرح أنظمة الحكومة للمصادقة عليها، بعد أن أدركوا أن وجهة نتنياهو نحو الانتخابات.

يشار إلى أن الخلافات بدأت بالأساس حول المدة الزمنية للميزانية العامة، حيث يطلب نتنياهو إقرارها لما تبقى من العام الجاري، فيما يصر غانتس على إقرارها لمدة عام ونصف وفق الاتفاق الائتلافي.