جوال

نحن امام فاجعة وطنية كبرى

نصر الله يرد على الاتهامات بشأن مسؤولية حزب الله عن انفجار بيروت

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

بيروت - سوا

رد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة 7 أغسطس 2020 على الاتهامات الموجهة ضد الحزب حول مسؤوليته عن انفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، والذي أسفر حتى الآن عن مقتل 154 شخصا وإصابة الآلاف.

ونفى نصر الله في كلمة متلفزة مساء اليوم، نفيا قاطعا ومطلقا مسؤولية حزب الله عن انفجار بيروت، وقال: "اعلن واؤكد نفيا قاطعا مطلقا ان لا شيء لنا في المرفأ ، لا مخزن سلاح ولا صاروخ ولا بندقية ولا قنبلة ولا رصاصة ولا نيترات على الاطلاق، لا حاليا ولا في الماضي ولا في المستقبل والتحقيق غدا يثبت".

وأضاف: "وسائل اعلام لا تزال حتى الآن تتحدث عن حزب الله في موضوع المرفأ وعلى طريقة اكذب اكذب حتى يصدقك الناس ونحن نراهن على وعي الناس وعلى ان هذه المحطات لديها تاريخ في الكذب والتزوير وقلب الحقائق".

ووصف نصر الله حادثة انفجار مرفأ بيروت بالحادثة الضخمة جدا والتي لها تداعيات خطيرة ونتائج انسانية واقتصادية كبيرة، مضيفا: "نحن امام فاجعة وطنية كبرى بكل المعايير للمزيد".

وتابع: "امام هول الحادثة كان هناك مشاهد عديدة اولا المشهد الشعبي الى جانب الدولة لأن هذا الموضوع كان اكبر من امكانيات الدولة (..) اؤكد على مشروع الايواء ولدينا تجربة في هذا المجال وكل عائلة تحتاج لمسكن مؤقت مستعدون للمساعدة من خلال هذا المشروع".

اقرأ/ ي أيضا.. انفجار بيروت : توقيف 19 شخصا حتى الآن

وقال نصر الله إن حزب الله من اللحظة الاولى كان حضور مؤسساته وافراده والبلديات التي يتمثل فيها، مؤكدا أن الحزب لم يقصر وان حزب الله وامكاناته بتصرف الدولة والوزارات المختصة والشعب الفلسطيني الذي لحق به الاذى.

وحول زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، اعتبر الأمين العام لحزب الله، إن الحزب ينظر بايجابية الى كل مساعدة وتعاطف والى كل زيارة في هذه الايام اذا كانت لمساعدة لبنان او الدعوة الى لم الشمل.

وتحدّث نصر الله عن المشهد الخارجي من خلال الدول في العالم والمرجعيات في العالم والقوى وحركات المقاومة والنخب والاعلام والاحزاب، معتبرا أن لبنان شهد تعاطفا كبيرا منهم، من خلال الاعلان عن الاستعداد لتقديم المساعدات.

وأردف: "الاولوية للتعاطف والتضامن وليس للتساجل السياسي والنقطة الاهم هي المساءلة والمحاسبة وهناك تحقيق سيحصل ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة تحدثا عن تحقيق حاسم وجدي".

وتابع نصر الله: "امام هول الحادثة هناك اجماع شعبي ان يحصل تحقيق شفاف وعادل ونزيه ويحاكم ويعاقب وينزل اشد انواع العقاب العادل بحق من يحمل مسؤولية ونحن من الاصوات العالية التي تطالب بالامر و يجب الا يسمح بحماية احد ولا لحظ الحسابات والتوازنات الطائفية والمذهبية".

وأكد أمين عام حزب الله، أنه "اذا كانت مؤسسة الجيش اللبناني موثوقة لدي الجميع كلفوا الجيش بالتحقيق في حادثة انفجار مرفأ بيروت".

وأضاف: "بالنسبة الينا هذه حادثة لا يمكن ان تنسى ويجب ان يحاكم اي مسؤول عنها بدون اي حمايات وغير ذلك نحن امام ازمة نظام ودولة وادعو المسؤولين الى اقصى الجدية والعزم في متابعة التحقيق وفي المحاكمة والعقاب".