جوال

حملة بادر لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية تدين اعتقال منسق حركة المقاطعة برام الله

حملة بادر لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية

حملة بادر لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية

رام الله - سوا

أدانت حملة بادر للمقاطعة اعتقال الاحتلال المنسق العام للجنة الوطنية الفلسطينية في حركة مقاطعة إسرائيل BDS والمدافع عن حقوق الإنسان محمود النواجعة من منزله الواقع في رام الله فجر يوم الخميس الماضي 30 يوليو، معتبرة أن أقدمت عليه قوات الاحتلال العنصري هو جريمة عنصرية تضاف إلى جرائمها المستمرة منذ العام 48 ضد أبناء شعبنا وأيضاً هو دليل على مدى فعالية واتساع حركة (BDS) في مواجهة نظام الفصل العنصري الاسرائيلي.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة "سوا" الإخبارية اليوم الأربعاء:

بيان صادر عن حملة بادر لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية يدين اعتقال منسق حركة المقاطعة و المدافع عن حقوق الإنسان محمود النواجعة

تدين حملة بادر للمقاطعة اعتقال المنسق العام للجنة الوطنية الفلسطينية في حركة مقاطعة إسرائيل BDS والمدافع عن حقوق الإنسان محمود النواجعة من منزله الواقع في رام الله فجر يوم الخميس الماضي 30 يوليو على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي ونقله إلى مركز تحقيق الجلمة داخل أراضي 48 خلافاً للقانون الدولي الإنساني.

وتعتبر حملة بادر ما أقدمت عليه قوات الاحتلال العنصري هو جريمة عنصرية تضاف إلى جرائمها المستمرة منذ العام 48 ضد أبناء شعبنا وأيضاً هو دليل على مدى فعالية واتساع حركة (BDS) في مواجهة نظام الفصل العنصري الاسرائيلي وعجز الاحتلال عن مواجهة الحركة وتناميها. والتي تسعى دوماً لمقاومة الاحتلال والاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد، من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين وصولاً إلى حق تقرير المصير لكل الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

ان ما أقدم عليه قوات الاحتلال من اعتقال المدافع عن حقوق الانسان محمود نواجعه لن ينال من عزيمتنا بل يزيدنا اصراراً على مواجهة الضم وكل اشكال الفصل العنصري والابرتهايد الذي يمارس ضد أبناء شعبنا.

واذ تدعو حملة بادر كل ابناء شعبنا بمقاطعة منتجات الاحتلال فلن يزول الاحتلال الاستيطاني الجاثم على ارضنا الا إذا كان خاسراً.

كما وطالبت بادر جميع نشطاء المقاطعة BDS في العالم أجمع إلى تصعيد حملات المقاطعة واتخاذ إجراءات فورية من شأنها مساءلة ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائم حرب التي يرتكبها ضد الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية و القدس خاصة الانتهاكات ضد المدافعين عن حقوق الإنسان، وممارسة الضغط الجاد على الاحتلال لضمان الإفراج الفوري عن نواجعه بلا شرط أو قيد.

الحرية لمحمود نواجعه وكل الاسيرات والاسرى في سجون الاحتلال

عهداً سنواصل المسيرة.

حملة بادر لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية

5-8-2020م

--