جوال

إصلاح الجهاد ترعى صلحا عشائريا بين عائلتين في غزة

إصلاح الجهاد ترعى صلحاً عشائرياً بين عائلتين في غزة

إصلاح الجهاد ترعى صلحاً عشائرياً بين عائلتين في غزة

غزة - سوا

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح في حركة الجهاد الإسلامي في إقليم غزة ، صلحاً عشائريًا بين عائلتي "الجعبري وشاهين"، بعد خلاف مالي بين أبناء العائلتين الجارتين دام نحو7 شهور.

وبحسب بيان وصل "سوا" حضر الصلح العشائري الذي أقيم في ديوان آل الجعبري في مدينة غزة، عدد من الوجهاء المخاتير ورجال الإصلاح من اللجنة والمنطقة.

وخلال إتمام مراسم الصلح، أشاد عضو اللجنة الحاج أبو ثائر عطيه، بروح التسامح التي تجسدت بين أبناء العائلتين، متمنياً لهما مزيداً من التماسك والتعاضد، مثمناً جهود كل من ساهم في إتمام هذا الصلح.

وأكد عطيه أن إشاعة روح التصالح الداخلي والسلم الأهلي والمجتمعي، يعتبر جزء لا يتجزأ من تمتين الجبهة الداخلية للمجتمع الفلسطيني؛ لتعزيز صموده في مواجهة التحديات الخارجية التي تهدد وجوده.

بدورها، ثمنت العائلتين، دور لجنة الإصلاح في حـركة الجهاد في إتمام هذا الصلح، الذي يعتبر خطوة مهمة على طريق تعزيز السلم الأهلي والمجتمعي.

وأكدت العائلتين على إتمام الصلح العشائري وبداية صفحة جديدة من العفو والتسامح والألفة، شاكرين كافة الجهود التي بذلها رجال الإصلاح وأهل الخير من أجل إنهاء الخلاف بينهم