جوال

حالة تأهب مستمرة

الجيش الإسرائيلي يزعم العثور على سلاح وعبوات ناسفة في الجولان

الجيش الإسرائيلي يزعم العثور على سلاح وعبوات ناسفة في الجولان

الجيش الإسرائيلي يزعم العثور على سلاح وعبوات ناسفة في الجولان

تل أبيب - سوا

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين 3 أغسطس 2020 العثور على سلاح وحقيبة بداخلها عبوات ناسفة كانت مجهزة للتفعيل ضد قوات الجيش في المنطقة التي أعلن استهداف أشخاص فيها بهضبة الجولان الليلة الماضية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "جرت اليوم جولة في منطقة زرع العبـوة الناسـفة في جنوب هضبة الجولان متابعة لعملية إحباط محاولة زرعها".

وأضاف المتحدث في بيان: "خلال الجولة تم العثور على سـلاح بالإضافة لحقيبة بداخلها عدة عبـوات ناسـفة كانت جاهزة للتفعيل ضد قوات الجيش على مسافة 25 مترًا من السياج الحدودي".

وتابع: "تبقى قوات جيش الدفاع في منطقة هضبة الجولان في حالة تأهب مستمرة للتعامل مع التطورات المختلفة".

اقرأ/ ي أيضا.. غانتس: إسرائيل تواجه تحديات في الشمال والجنوب وأماكن أخرى

وذكر البيان أن قائد "فرقة الجولان" في الجيش الإسرائيلي اجتمع ظهر اليوم مع قائد قوات الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك "أندوف" في منطقة زرع العبوة الناسفة.

وأضاف أن قائد "فرقة الجولان" أكد أن "الجيش الإسرائيلي لن يسمح بالمساس بأمن مواطني إسرائيل وسيادتها وأنه يعتبر الدولة السورية مسؤولة عن كل ما يحدث في أراضيها".

وأرفق جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانه بصور من المكان أظهرت وجود حقيبة ظهر لا يمكن التأكد من محتوياتها بين الصخور، بالإضافة إلى صور جوية تظهر المنطقة التي شهدت الاستهداف الليلة الماضية، ومقطع مصور قال إنه يوثق عملية الاستهداف.

يذكر أن صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، قد كشفت اليوم، معلومات وتفاصيل إضافية للحدث الأمني الذي جرى الليلة الماضية عند الحدود السورية.

وزعم الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، إحباطه لمحاولة أربعة أشخاص زرع عبوات ناسفة جنوب هضبة الجولان عند الحدود مع سوريا، ما أدى إلى قتلهم جميعا، بعد فتح النار عليهم من البر ومن الجو.

وقالت الصحيفة إن "الجيش الإسرائيلي قضى على أربعة منفذين وضعوا قنبلة على الحدود السورية"، موضحة أن "قوة خاصة من وحدة ماجلان، اكتشفت أربعة عناصر عبروا الحدود مع سوريا ووضعوا عبوة ناسفة".

وأكدت الصحيفة أن الجنود الإسرائيليين فتحوا النار باتجاه العناصر الأربعة، بتغطية من الطائرات، وتم القضاء عليهم، مشيرة إلى أن "الخلية ليست مرتبطة بالضرورة بحزب الله، ولا يزال الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى".