جوال

خطة لتأمين تسوق المواطنين

الشرطة برام الله: الحركة مسموحة حتى منتصف الليل وبعدها سيتم منعها

جانب من الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى في رام الله

جانب من الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى في رام الله

رام الله - سوا

أكد لؤي ارزيقات الناطق باسم الشرطة في رام الله ، اليوم الخميس 30 يوليو 2020 أن الشرطة والأجهزة الأمنية ستقوم خلال أيام عيد الأضحى بتنفيذ التعليمات الصادرة عن الحكومة ووزارة الداخلية وبالتركيز على البرتوكول الصحي الذي صدر عن وزارة الصحة منذ بداية الجائحة.

وأوضح ارزيقات في تصريحات لتلفزيون فلسطين، أن هذه الإجراءات تهدف لحماية الموطن بالدرجة الأولى ويجب اتخاذ إجراءات السلامة والوقاية، مشدداً على أن هذا العيد يمر في ظروف خاصة وصعبة.

وأضاف بأن الشرطة وضعت خطة لتأمين تسوق المواطنين من الأسواق ضمن إجراءات السلامة المعلن عنها ومنها التباعد وارتداء الكمامة، لافتاً إلى أن الحركة مسموحة لغاية منتصف الليل وبعدها سيتم منع الحركة بين المحافظات وفق التعليمات الصادرة عن الحكومة ولن يسمح حتى بالتنقل داخل المحافظات.

 ونوه إلى أن هناك حالة من التفاهم والتناغم بين المواطن والشرطة على حواجز المحبة، خاصةً وأن الشرطة الفلسطينية أصبح لديها خبرة في الموضوع.

وأكد أرزيقات أن العمل منصب اليوم على تنفيذ خطة لتأمين الأسواق للسماح بالحركة وشراء الحاجيات، حيث تم نشر عناصر بزي العسكري ودوريات بالزي المدني داخل الأسواق لمنع أي حالات نشل أو سرقة او غلاء اسعار.

إقرء/ي أيضا.. إسرائيل: "مطبخ مصغر" لاتخاذ قرارات أمنية حسّاسة

 

وحول صلاة الجماعة، أوضح ارزيقات أن هناك بعض المناطق سمح بإقامة الصلاة فيها ومناطق لا يسمح حسب الوضع الصحي وتفشي فايروس " كورونا " للمحافظة، وكذلك سيتم تنظيم حركة المواطنين في تلك المناطق، منوهاً إلى أن هناك بعض الإجراءات لتأمين الصلوات غداً.

 

مقتل فتاة على يد خطيبها

أكد ارزيقات أن هذا غريب عن عاداتنا وتقاليدنا وعرفنا ومخالف للقانون الدولي وكذلك التخفي والهروب وتغيير شكله.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض عليه، شاكراً المواطنين على مساعدتهم والذين رفضوا استقباله أو مساعدته وهذا هو الأمر الذي سهل القبض عليه.

وأوضح ارزيقات بأنه وحسب اعترفات المشتبه به، أوضح أن قتلها بسبب خلافات بينهم.

وأضاف بأن هناك ارتفاع حاد في عدد الجرائم عن الأعوام الماضية أو عن العام السابق فقط، مشيراً إلى أن 32 حالة قتل بسبب في المجتمع منذ بداية العام الحالي.

وأكد أن حالة العنف في المجتمع الفلسطيني سببها التحريض من قبل بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.