جوال

حماس: الاعتداء على المسجد الأقصى يتطلب ردًا جماعيا

جانب من الاقتحامات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى - أرشيفية

جانب من الاقتحامات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى - أرشيفية

رام الله - سوا

قال القيادي في حركة حماس في الضفة الغربية رأفت ناصيف إن دعوات جماعات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى يوم غد الخميس في يوم الوقوف بجبل عرفات، وهو الركن الأعظم في الحج، يمثل استفزازا لمشاعر أكثر من مليار ونصف مسلم بانتهاك حرمة المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين. 

ودعا ناصيف الشعب الفلسطيني في القدس والداخل إلى الرباط في المسجد الأقصى والدفاع عنه، مؤكدا أن المسجد الأقصى لن يكون وحيدا، وسنكون جنودا مدافعين عنه مع كل أبناء شعبنا، على حد تعبيره.

وأضاف ناصيف في تصريح صحفي أن الاعتداء على المسجد الأقصى يتطلب ردا جماعيا من كل مكونات الأمة في وجه محاولات حاول فرض الأمر الواقع في القدس والمسجد الأقصى.

وأشار إلى أن ما تقوم به حكومة الاحتلال من السماح للمستوطنين باقتحام وقرار إغلاق مصلى باب الرحمة يكشف عن خطوات عدوانية وتثبيت أمر واقع تسعى حكومة الاحتلال لفرضه مستغلة الانشغال بوباء كورونا ، وفق الموقع الرسمي لحركة حماس.

وجدد التأكيد على أن خيار المقاومة والمواجهة الشاملة مع الاحتلال هما الكفيلان بوقف العدوان، وأن الفلسطينيين في كل مدن الضفة وقراها سيواصلون دفاعهم عن أرضهم بكل إصرار وعزيمة.