جوال
اعلان تليجرام

تجارة وصناعة رام الله : الحوار مع سلطة النقد مستمر وخطوات احتجاجية حال رفض مطالبنا

اغلاق مدينة رام الله بسبب تفشي فيروس كورونا

اغلاق مدينة رام الله بسبب تفشي فيروس كورونا

رام الله - سوا

قال نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة، محمد زيد النبالي، إن الحوار مستمر مع سلطة النقد لتنفيذ مطالب التجار، وفي حال عدم الاستجابة لمطالبنا سنشرع بخطوات واحتجاجات بعد عيد الأضحى المبارك.

وأضاف النبالي في حديث مع إذاعة "نساء إف إم" أن المطلوب من سلطة النقد تأجيل سداد القروض دون فوائد واعفاء الرسوم على الشيكات المرتجعة واعطاء تعليمات لضخ سيولة في السوق لإعادة عمل التجار كما كان، وايجاد حلول واضحة وصريحة تتماشى مع مصلحة التجار .

وتابع، "نطالب بوقف أعمال المقاصة نهائيا في حال أغلقت البلد وإلغاء أي غرامة على الشيكات الراجعة، وتقديم التسهيلات بقروض الاستدامة للتجار وفق ما أعلنته الحكومة بفائدة 3% دون أي تعقيدات، وأيضا محاسبة سلطة النقد لمخالفتها قرار الرئيس بإعلان حالة الطوارئ".

إقرأ/ي أيضا: هنية يكشف عن رفض حمـاس عرضا ماليا كبيرا في غـزة مقابل إنهاء المقاومة

وأوضح، أن الفيروس جاء بوقت مفاجئ ولم يتم التحضير اليه حيث أدى إلى خلق ارباك في القطاع التجاري الفلسطيني وتحديداً للتجار الذين تترتب عليهم التزامات مالية مختلفة مع الاغلاق منها ما له علاقة بشراء البضائع وتسويقها وكذلك الايدي العاملة التي تشغل عدد كبير من المواطنين إلى جانب الالتزامات البنكية من قروض وشيكات وغيرها .

وأشار الى إن الحوار مستمر مع سلطة النقد ولكن لم تفضي بعد الى نتائج مرضية، وفي حال استمرار سلطة النقد عدم الاستجابة لمطالب التجار سيتم الاعلان عن سلسلة من الخطوات الاحتجاجية .