جوال

اجتماعات قادمة مع حماس

فتح لسوا : شخصيات دولية وعربية تحضر المهرجان الوطني في غزة

خلال اجتماع حركتي حماس وفتح في غزة أمس

خلال اجتماع حركتي حماس وفتح في غزة أمس

غزة - سوا

كشف الناطق باسم حركة فتح إياد نصر، عن الترتيبات لإقامة المهرجان الوطني المشترك في قطاع غزة ، مشيرا إلى أن الأمور كانت إيجابية خلال الاجتماع الذي جرى أمس الثلاثاء بين قيادة حركتي حماس وفتح بالقطاع.

وأكد نصر في حديث خاص لوكالة "سوا" الإخبارية، اليوم الأربعاء، أنه سيكون هناك اجتماعات أخرى بين حركتي حماس وفتح خلال الأيام القادمة في قطاع غزة، منوها إلى أن مكان وزمان المهرجان الوطني المشترك "لا يزال في إطار الترتيبات".

وقال إن هناك حديث يدور عن حضور شخصيات دولية ورؤساء وأمناء عامين للمهرجان الوطني بغزة ومنهم "الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام للأمم المتحدة، متمنيا أن يُكتب لهذا المهرجان النجاح وأن يكون له الصدى المؤثر على دولة الاحتلال.

وحول مخرجات الاجتماع الأخير بين حركتي فتح وحماس، أضاف نصر: "الحديث لا يدور عن المصالحة بقدر ما يدور حول توحيد الجهود في مواجهة الضم الإسرائيلي، وإذا كانت المصالحة بين فتح وحماس ستأخذ مساحات من الحوارات والجدال وربما تكون في لحظات حالة تباين في موضوع المصالحة".

اقرأ/ ي أيضا.. الفتياني : المهرجان الوطني في قطاع غـــزة يحمل عدة رسائل

وتابع: "قلنا دعوها جانبا ودعونا نضع هذا الموضوع جانبا ونتوحد معا في مجابهة العدوان الإسرائيلي على شعبنا وفي مجابهة مخططات الضم الإسرائيلية وسرقة أرضنا الفلسطينية".

وأوضح نصر في حديثه لوكالة سوا، أن الفكرة الجامعة بين فتح وحماس هي مجابهة إسرائيل "وهذا العدو المركزي الذي يحاول سرقة أرضنا الفلسطينية ونسف المشروع الوطني الفلسطيني"، كما قال.

وأكد أن "فتح عندما ذهبت لموضوع اللقاءات مع حماس، ذهبت إلى فكرة أن يكون هناك سلّم نبدأ به من خلال تعزيز الثقة ويكون أرضية إيجابية باتجاه الوصول إلى حالة ثقة بين الحركتين السياسيتين الكبرتين على الساحة السياسية الفلسطينية، ومن ثم ننطلق إلى ملفات المصالحة التي ستكون أسهل من أن نبدأ بها في حالة النفور الموجودة، متمنيا أن يكون لهذه اللقاءات صدى في تعزيز الحالة الفلسطينية الفلسطينية".