جوال

فتح تتحدث لسوا عن زيارة وزير الخارجية المصري لرام الله اليوم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يلتقي وزير الخارجية المصري سامح شكري

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يلتقي وزير الخارجية المصري سامح شكري

رام الله - سوا

تحدثت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة عن زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري الى رام الله اليوم ، وعقد لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة.

وأكدت سلامة في حديث خاص مع وكالة سوا الاخبارية، أن زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري للأراض الفلسطينية اليوم تأتي في سياق استمرار تنسيق الموقف الفلسطينية العربية وبالتحديد الفلسطينية مع مصر لمواجهة التحديات السياسية وبالتحديد مخططات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالضم واستمرار احتلاله للأرض الفلسطينية.

وأضافت سلامة أن تلك الزيارة سبقها اتصال بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والذي عبر خلاله الرئيس السيسي عن أن مصر تقف دوماً مع الحق الفلسطيني.

إقرأ/ي أيضا: السيسي يهاتف الرئيس محمود عباس.. اليك التفاصيل

وأوضحت أن إرسال وزير الخارجية المصري يأتي للوقوف على تفاصيل الخطوات الفلسطينية المصرية المشتركة في مواجهة هذا السياسات الإسرائيلية وإجراءات عملية الضم.

وكان شكري قد بحث مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمس الأحد ، تطورات القضية الفلسطينية في ظل اعتزام إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية لسيادتها.

إقرأ/ي أيضا: تفاصيل اجتماع وزير الخارجية المصري والعاهل الأردني بشأن الضم

جاء ذلك خلال لقاء جمع الملك الأردني مع شكري في قصر الحسينية بالعاصمة، في إطار زيارة رسمية، غير معلنة المدة، يجريها الأخير إلى عمان، حسب بيان للديوان الملكي.


وأفاد البيان أن الجانبين بحثا خلال اللقاء التطورات الإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.


كما أكدا على مواصلة التنسيق والتشاور بين الأردن ومصر حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وبما يحقق مصالحهما.


ونقل البيان عن الملك عبد الله تأكيده على موقف الأردن الثابت تجاهها وضرورة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.


وشدد على أن أي إجراء إسرائيلي أحادي الجانب لضم أراض في الضفة الغربية، "أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة".