جوال
اعلان تليجرام

أجّلنا بدء المدارس

اشتية: الوضع الصحي صعب وقد يزداد سوءًا خلال الشتاء

محمد اشتية

محمد اشتية

رام الله - سوا

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية ، اليوم الخميس، أن "الوضع الصحي في كافة المحافظات صعب بسبب انتشار وباء فيروس " كورونا ".

وشدّد اشتية على أن التقديرات تشير إلى أن الوضع سيزداد سوءاً خلال الشتاء، وعلى إثر ذلك أجلنا افتتاح العام الدراسي للمدارس للسادس من أيلول القادم لنرى أين سيتجه منحنى تفشي الفيروس، وفق قوله.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الخميس في مكتبه ب رام الله ، وفدا من ممثلي أقاليم حركة فتح وفعاليات محافظة الخليل، بحضور وزيري العدل محمد شلالدة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر ، وفق وكالة "وفا".

واطّلع رئيس الوزراء من الوفد على الوضع في محافظة الخليل، خاصة الوضع الصحي مع زيادة وتيرة انتشار فيروس "كورونا"، إضافة الى اهم المعيقات واحتياجات المحافظة في هذا الشأن.

اقرأ أيضا: داخلية غـــزة: تنويه مهم بشأن مناورة تُحاكي تفشي كـــورونا في حي سكني ب غزة

ونقل اشتية تحيات الرئيس محمود عباس الى الوفد والأهالي في الخليل، مستعرضا الجهود التي تقوم بها الحكومة لمواجهة ازمة "كورونا"، وبشكل أساسي في محافظة الخليل، لا سيما تلبية معظم احتياجاتها واهمها البدء بتوظيف 100 كادر طبي، خاصة في الخليل، وتوفير سيارات للكوادر الطبية وسيارات اسعاف.

وبيّن  رئيس الوزراء "أنه وفي ظل وقف التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي تواصلنا مع الأمم المتحدة وفوضناها لإدخال المنحتين الصينية والسعودية والتي تشمل معدات طبية، كما سترسل ألمانيا لنا 50 جهاز تنفس في القريب العاجل معظمها سنرسله الى الخليل".

وأكد اشتية أن "التحدي الأكبر الذي نواجهه في هذه الازمة عدم التزام المواطنين بشكل كبير بشروط السلامة العامة"، داعيا كافة المواطنين إلى ضرورة الالتزام بهذه الإجراءات للسيطرة على الفيروس ومنع انتشاره.