جوال

الوطنية العليا لمواجهة الضم: المهرجان الوطني الرابع الثلاثاء المقبل

 اللجنة الوطنية العليا لمواجهة قرار الضم

 اللجنة الوطنية العليا لمواجهة قرار الضم

رام الله - سوا

أصدرت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة قرار الضم، قراراً بإقامة المهرجان الوطني الرابع يوم الثلاثاء المقبل الرابع عشر من تموز/ يوليو الجاري، في تمام الساعة الخامسة مساءً، وذلك على دوار الشهيد أحمد الشقيري، شمال مدينة البيرة.

وقالت اللجنة في بيان صحفي اليوم الخميس، إن الفعالية ستقام وفق بروتوكول موقع مع وزارة الصحة خاص بهذا المهرجان، ودعت الجميع إلى الالتزام بهذا البروتوكول الذي سيتم تعميمه.

ودعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في المهرجان الوطني تحت علم فلسطين لإفشال الضم وانهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين الحرة المستقلة وعاصمتها القدس .

وفيما يلي نص البروتوكول الصحي الخاص بالاحتفال الوطني الرابع، وفق وكالة وفا:

عملا بالتوجيهات السياسية والقرارات المتخذة فيما يخص المشاركات الشعبية الواجب تنفيذها لمناهضة خطة الضم، ولاحقا للاجتماع الذي تم في المجلس الثوري مع الاخ جبريل الرجوب، وامين سر المجلس الثوري لحركة فتح الاخ ماجد الفتياني، وعطوفة وكيل وزارة الصحة المكلف الدكتور وائل الشيخ، ومدير عام الخدمات الطبية المساندة السيد اسامة النجار، ومدير عام الشؤون الادارية السيد نزار مسالمة، والقائم باعمال مدير عام الصحة العالمية الدكتور ياسر بوزية، وحفاظا على صحة وسلامة المشاركين، فيما يلي اهم الاجراءات الصحية الوقائية الواجب اتباعها في مثل هذه الحشود.

1- ضرورة تنظيم هذه الحشود في الهواء الطلق مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي بين المشاركين مسافة لا تقل عن متر واحد بين الافراد.

2- عدم مشاركة الأفراد من المناطق الموبوءة والمعلن عنها من وزارة الصحة مثل: محافظة (الخليل، بيت لحم ، نابلس ).

3- اقتصار الحضور على من هم داخل محافظة رام الله والبيرة قدر الامكان.

4- عدم مشاركة كبار السن والاطفال والنساء والحوامل او أي شخص يشكو من اعراض التهاب في الجهاز التنفسي او ارتفاع في درجات الحرارة.

5- ضرورة العمل على اخد حرارة المشاركين قبل مغادرة مناطقهم وصعودهم للباصات وقبل الدخول لمنطقة الاحتفال مع ضرورة عدم السماح لاي كان بالمشاركة اذا كانت درجة حرارته أكثر من 37.5.

6- ضرورة تطبيق سبل الوقاية ومكافحة العدى من قبل المشاركين والمتمثلة بـ:

- ارتداء الكمامة من لحظة مغادرة المنزل وأثناء المشاركة في الاحتفال وحتى العودة.

- تنظيف وتعقيم الأيدي باستخدام المطهرات الكحولية كلما اقتضت الحاجة.

- الالتزام التام بالجلوس على المقاعد من اجل ضمان التباعد، على ان تكون المسافة بين الكرسي والاخر لا تقل عن متر واحد.

- عدم التجمهر وتجنب السلام بالايدي والتقبيل.

7- تطبيق بروتكولات وزارة الصحة والخاصة بالمواصلات العامة بما يضمن التباعد بين المشاركين مثل (باص 50 راكب يحمل 25 راكب...).

8- منظم الاحتفال مسؤول عن الأمور التالية:

- تنظيم دخول وخروج المشاركين في الاحتفال بما يضمن عدم الاكتظاظ.

- متابعة مدى التزام المشاركين بهذا البروتكول اثناء التنقل والاحتفال.

- عمل قوائم باسماء وعناوين وارقام هواتف المشاركين.

- العمل مع الجهات ذات العلاقة من اجل انشاء مستشفى ميداني (خيمة من اجل تقديم خدمات الاسعاف والطورائ)، وكذلك العمل على توفير سيارات اسعاف.

- وضع خطة تدخل سريع في حال حدوث أي طارئ مع ضرورة التأكد من وجود ممرات آمنة.

- التنسيق مع مديريات الصحة من اجل العمل على توفير الكوادر الطبية (الطب الوقائي) قبل واثناء وبعد الاحتفال من اجل ضمان تطبيق شروط الصحة والسلامة العامة

هذه التعليمات قابلة للتغيير والتعديل استنادا على الوضع الوبائي في فلسطين

 

الدكتورة مي سالم الكيلة

وزيرة الصحة