جوال
اعلان تليجرام

بعد 4 أشهر على انتشار كورونا

الكيلة: لا زلنا نسيطر على الوضع وغزة بحاجة لكل طبيب داخلها

وزيرة الصحة مي الكيلة

وزيرة الصحة مي الكيلة

رام الله - سوا

أكدت وزيرة الصحة د. مي الكيلة صباح اليوم الأربعاء، أن الطواقم الطبية وبعد حوالي 4 أشهر من بدء انتشار فيروس كورونا في فلسطين لا تزال تسيطر على الوضع، رغم تسجيل زيادة في عدد الإصابات.

وأضافت الكيلة في بيان صحفي عبر فيسبوك، أن الطواقم الطبية والصحية اكتسبت خبرة كبيرة من خلال عملها الميداني في ظل الجائحة، إضافة إلى تبادلها للخبرات مع مختلف دول العالم وفي مقدمتها الصين.

وأشادت بالروح الوطنية العالية لدى الكوادر الطبية والصحية، مؤكدة أن الوضع الصحي في المحافظات الشمالية لا زال مسيطراً عليه، شاكرة كل الأطباء الفلسطينيين الذين أبدوا روح التطوع لمساندة الوزارة في هذه الجائحة من محافظات الوطن عامة ومن الشتات.

وأوضحت الكيلة أن المحافظات الجنوبية "قطاع غزة " تحتاج لكل طبيب داخلها في الوقت الحالي للتصدي لفيروس كورونا والذي لا يُعرف متى سينتهي أو تخف حدته، مشيرة إلى "أننا لا نريد لأي فجوة أن تحدث داخل مستشفيات الوطن والتي قد تؤثر على الخدمة المقدمة للمواطنين".

اقرأ/ أيضا.. الصحة بغزة تقرر إرسال فريق طبي متعدد التخصصات للضفة الغربية

وأوضحت وزيرة الصحة أن شعبنا الفلسطيني يعكس أجمل ما لديه من روح وحدوية ونضالية ووطنية أوقات الأزمات، ووجهت رسالة إلى الكوادر الطبية والصحية والأمنية قائلة: "ابقوا كما عهدناكم وعهدكم شعبكم مقاتلين أشداء ضد هذا الفيروس الذي سننتصر عليه حتماً.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة، قد أكد أن وكيل الوزارة يوسف ابو الريش قرر ارسال فريق طبي مؤهل ومتعدد التخصصات للمساعدة في مواجهة جائحة كورونا في المحافظات الشمالية "الضفة الغربية"، مشيرا إلى أن التنسيق يجري مع الوزارة ب رام الله لتسهيل وصوله.

وأوضح القدرة في بيان وصل "سوا"، أمس الثلاثاء، أن القرار جاء من أجل التأكيد على أن الطواقم الطبية تصطف خلف رسالتها الانسانية الوطنية وأن التحديات المختلفة تحتم علينا ان نقف موحدين في مواجهتها.

وأضاف: "ما تمر به المحافظات الشمالية من تزايد في اعداد اصابات فيروس كورونا يضعنا امام مسؤولية اخلاقية عظيمة تجاه شعبنا في كافة محافظات الوطن".