جوال

أبو حلبية: قرار الاحتلال بسرقة الأرض الفلسطينية مخالف للقانون الدولي

 رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي بغزة النائب أحمد أبو حلبية

رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي بغزة النائب أحمد أبو حلبية

غزة - سوا

أدان رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي ب غزة النائب أحمد أبو حلبية قرار الاحتلال الاسرائيلي سرقة الأراضي، مؤكداً أن اصطلاح (الضم) غير مناسب والصواب أن يستبدل بسرقة الأرض الفلسطينية ، خاصة وأن هذا القرار الاسرائيلي بسرقة هذه الأرض يشمل سرقة منطقة الاغوار الجنوبية والوسطى والشمالية.

وقال أبو حلبية وفق بيان وصل "سوا": " الاحتلال يقوم بسرقة الأراضي الفلسطينية المقامة عليها التجمعات والمستوطنات في الضفة الفلسطينية وفي منطقة القدس والحقيقة وأن هذا المشروع الاسرائيلي خطير جداً لأنه يقضم ويسرق ما لا يقل عن 30% من أراض الضفة المحتلة منذ عام 1967 والتي منها هذه المناطق الأغوار ومناطق التجمعات الاسرائيلية"

وأضاف أبو حلبية: "ان هذا القرار الاسرائيلي المخالف للقانون الدولي وسيترتب سيطرة الاحتلال على أراض زراعية كثيرة من الأراضي المحيطة بالمواقع الاسرائيلية التي تشتمل حوالي على 90 موقع عسكري"

وأوضح أن هذا المشروع المقام حالياً والذي يمنع تنفيذه هو في الأصل مشروع ايفال ألون وزير خارجية الاحتلال في عهد رئيسة دولة الاحتلال جولدا مائير في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات القرن الماضي.

وبين النائب أن الاحتلال يعمل على توسيع السيطرة على الأرض الفلسطينية المحيطة بها ومعظم هذه الأراضي الفلسطينية هي سهلية زراعية بمعنى آخر أن هذه الأراضي الزراعية تنتج ما لا يقل عن 40% من الإنتاج الزراعي الفلسطيني فيها سلة غذاء فيها بنسبة 40% من سلة الغذاء الفلسطينية.

وأشار أبو حلبية أن الاحتلال يوسع سيطرته على المياه الموجودة في هذه الاغوار ونهر الأردن كل هذا يشكل خطورة كبيرة على أرضنا الفلسطينية، مؤكداَ أن هذا المشروع سيكون سرقة أراضي فلسطينية بضمها بما يسمى القدس الكبرى في مخطط الكيان الخطير جداً.

ودعا الكل الوطني للعمل على إفشال هذا المخطط الاسرائيلي الذي يستهدف الأرض الفلسطينية