جوال

سبب وفاة ثاني السويدي الشاعر الإماراتي في مصر

الشاعر ثاني السويدي

الشاعر ثاني السويدي

الإمارات - سوا

أعلنت مصادر ثقافية إماراتية، اليوم الأحد، عن وفاة الشاعر ثاني عبدالله السويتي عضو اتحاد الأدباء والكتاب في الإمارات، بعد صراع مع المرض في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكدت المصادر أن سبب وفاة ثاني السويدي عن عمر يناهز 54 سنة، جاء إثر معاناة مع مرض عضال الفترة الماضية، موضحة أنه انتقل مؤخرا إلى القاهرة، قبل أن يُعلن عن رحيله اليوم.

وبحسب المصادر، فإن الشاعر ثاني السويدي من مواليد المعيريض في إمارة رأس يوم الأول من 1966 ميلادي، حيث درس الابتدائية والثانوية هناك، فيما أنهى دراسة العلوم الاقتصادية بجامعة الإمارات.

ومن أبرز أعمال الكاتب ثاني السويدي، رواية الديزل التي نُشرت على 6 طبعات، وهي عبارة عن مجموعة شعرية صدرت عن دار الانتشار العربية في العاصمة اللبنانية بيروت، علما أن لديه ثلاثة أبناء.

كما نشر الشاعر السويدي مجموعة شعرية بعنوان “ليجف ريق البحر”، وهي أول مجموعة شعرية عنيت بقصيدة النثر، وأصدرها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات عام 1990م.

بدوره، نعى الصحفي الإمارات عبدالله رشيد، الشاعر السويدي، قائلا : "رجعت بي شريط الذكريات إلى أكثر من عشر سنوات من العمل معه في التسعينات، أحسن الله عزاءنا جميعا، رحمك الله يا زميلي ورفيق الدرب ثاني".

من جهته، كتب الباحث الإماراتي أبو عبدالله على حسابه الشخصي بموقع تويتر : "ببالغ الحزن والأسى ، تلقينا نبأ وفاة صديقنا وأخينا ثاني عبدالله السويدي .... نسأل الله له المغفرة والرحمة ، وأن لله وان اليه راجعون".