جوال
اعلان تليجرام

14 حالة منذ بداية العام الجاري

العقيد البطنيجي يدعو لعدم إثارة قضية الانتحار في قطاع غزة

أيمن البطنيجي -  المتحدث باسم الشرطة في غزة

أيمن البطنيجي - المتحدث باسم الشرطة في غزة

غزة - سوا

دعا المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة العقيد أيمن البطنيجي اليوم الأحد المواطنين الى عدم إثارة قضية الانتحار في القطاع وإعطائها حجما أكبر من حجمها الطبيعي.

وأكد البطنيجي في حديث مع إذاعة صوت الأقصى المحلية أنه تم تسجيل 14 حالة انتحار في قطاع غزة خلال العام الجاري ، وهي الأقل مقارنة بالعام الماضي ، الذي سجل فيه 23 حالة.

وأوضح ان حالات الانتحار التي يُعلن عنها هي حالات فردية وليست ظاهرة، وهذه الأرقام والاعداد لا تشكل أي خطورة.

وحذر العقيد البطنيجي كل من يتعاطى مع أي أخبار كاذبة تساهم في نشر الجريمة (..) مبينا ان هناك متابعة تُجريها الأجهزة الأمنية لمثيري الشائعات وتضخيمها في بعض الحالات التي تحصل في القطاع.

إقرأ/ي أيضا: الداخلية بـرام اللـه: تمديد الطوارئ لا يعني استمرار الإغلاق

وقال :" هناك بعض المتربصين من خارج قطاع غزة لا يريدون لغزة أن تعيش بأمن وأمان، يقوموا بإطلاق سمومهم هنا وهناك لإثارة الفوضى وزعزعة استقرار السلم الأهلي مستغلين الحصار والوضع المعيشي الصعب".

وأضاف المتحدث باسم شرطة غزة :" علينا ألا نستعجل في إطلاق المصلحات على أي جريمة تقع في مجتمعنا بانها ظاهرة وخطيرة، فالطواقم الطبية والادلة الجنائية والطب الشرعي هي من تحدد طبيعة وسبب الوفاء لكل حالة".

وتابع :" غزة آمنة وباتت توصف بالأكثر أمناً في كل المناطق الفلسطينية والعربية ، ونحن بحاجة الي التكاثف والتعاضد لحل المشاكل الاجتماعية بالطرق الأنسب وعلينا ألا نترك هذه الحالات لليأس فيجب العمل على حل مشاكلها".

إقرأ/ي أيضا : إقرار عقوبات لمن يطلق النار في الهواء بغـزة

وأوضح العقيد البطنيجي ان بعض حالات الانتحار ليس لها علاقة بالمال أو حتى بالوضع الاقتصادي وتحتاج لتدخل من جهات حكومية ومؤسسات أهلية معاونة لحل مشاكلها.

وطالب المتحدث باسم شرطة غزة بعدم التعاطف مع من يحاول الانتحار ، داعيا لضرورة نبذ هذه الفكرة ومعاقبة من يحاول الانتحار.