جوال
اعلان تليجرام

الثقافة برام الله تنعى الكاتبة والإعلامية سامية الخليلي 

الكاتبة والإعلامية الراحلة سامية الخليلي

الكاتبة والإعلامية الراحلة سامية الخليلي

رام الله - سوا

نعى وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف أبو سيف ، وجميع العاملين بالوزارة، وفاة الكاتبة والإعلامية سامية الخليلي، زوجة الشاعر والكاتب الكبير علي الخليلي التي وفاتها المنية اليوم الجمعة الثالث من يوليو، بعد عطاء وإبداع حافل على صعيد الكتابة والعمل الإعلامي والصحفي.

وشاطرت وزارة الثقافة وفق بيان وصل وكالة سوا، الأحزان والمواساة لعائلة الخليلي خاصة ولزملاء الراحلة عامة من إعلاميين وصحفيين وكتاب الأحزان برحيلها، ويسألون الله عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

يشار إلى أن الأديبة و الإعلامية سامية فارس ولدت لأب أردني و أم فلسطينية في مدينة القدس ، درست الصحافة و الإعلام في جامعة بير زيت، عملت في صحيفة الفجر المقدسية طيلة 15 عاما، كما اشتغلت سكرتيرة تحرير لمجلة الفجر الأدبي التي ترأسها زوجها الراحل الشاعر والكاتب الكبير علي الخليلي.

في العام 1994، انتقلت للعمل في هيئة الإذاعة و التلفزيون الفلسطينية كمعدة و مقدمة للبرامج السياسية والفكرية والثقافية و كاتبة للدراما الإذاعية.

 كما عملت الراحلة مدربة للعمل الإذاعي في فن الإلقاء و الارتجال.

ساهمت في تأسيس نقابة الصحفيين الفلسطينيين والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين. وتعتبر  من أوائل من عمل في الصحافة الفلسطينية الميدانية.

أصدرت أربع مجموعات قصصية في أدب الطفل :
- حذاء عائشة.
- حكاية عمار.
- كف حمدان.
- فارس يكتب حكاية الصباح.
وصدر لها  في الشعر  " حذاء عائشة" .