جوال

تسجيل 43 إصابة جديدة بكورونا بين الجاليات الفلسطينية

تسجيل 43 إصابة جديدة بكورونا بين الجاليات الفلسطينية

تسجيل 43 إصابة جديدة بكورونا بين الجاليات الفلسطينية

رام الله - سوا

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين مساء اليوم الخميس، عن آخر مستجدات فيروس كورونا "كوفيد 19" في صفوف الجاليات الفلسطينية حول العالم، مؤكدة عدم تسجيل أي حالة جديدة بالفيروس.

وأكدت الوزارة في بيان وصل "سوا" نسخة عنه، تسجيل 43 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في صفوف جالياتنا حول العالم، "40 في الولايات المتحدة الأميركية، وثلاث في أوكرانيا"، ما يرفع عدد الإصابات بين جالياتنا حول العالم إلى 2704 إصابات.

وأشارت الخارجية إلى أنه لم تسجل أي حالة وفاة جديدة في صفوف جالياتنا ليستقر العدد عند 161 وفاة، فيما سجلت 1397 حالة تعافٍ.

وأفاد فريق العمل المتخصص بمتابعة أوضاع الجالية في الولايات المتحدة الأميركية، وفق تقرير للخارجية، بأنه تم تسجيل 40 اصابة جديدة في صفوف الجالية في ولايات: اوهايو، شيكاغو، كاليفورنيا، ميتشغن، فلوريدا، دالاس، ليرتفع عدد الاصابات الى 1251 اصابة، ولم يتم تسجيل أية حالة وفاة جديدة لليوم السابع على التوالي ليبقى العدد 63.

وذكرت سفارة دولة فلسطين في أوكرانيا، أنه تم تسجيل 3 إصابات في صفوف الجالية بفيروس كورونا من عائلة واحدة، ويخضعون للحجر الصحي، وقالت السفارة إنها قدمت المساعدات اللازمة لهم.

اقرأ/ ي أيضا.. الصحة ب غزة تعلن ارتفاع عدد المتعافين من فيروس كورونا

هذا وأفادت سفارة دولة فلسطين لدى السلفادور، وفق تقرير الخارجية، بأن أبناء الجالية الفلسطينية في غواتيمالا سلموا أدوات طبية للجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الغواتيمالي، وذلك بحضور النواب الاعضاء في اللجنة، مما لاقى ترحيبا كبيرا من النواب الذين أكدوا أنهم سيوزعون هذه المستلزمات حسب الاحتياجات الطبية للمجتمع الغواتيمالي خلال هذه الجائحة.

واكد أبناء الجالية أن هذه المساهمة شملت 5000 كمامة طبية وبعض الادوات المعقمة، جاءت باسم الشعب الفلسطيني السباق دائما في العطاء اينما وكيفما استطاع، وبأن فلسطين لا تميز بين الشعوب في إنسانيتها، وإنما تعطي لأنها تؤمن بأن وحدة الشعوب هي السبيل الوحيد في القضاء على هذا الوباء. وأكدت السفارة أن أبناء الجالية بخير ولم تسجل أية إصابة بالكورونا في صفوفهم.

وعلى صعيد آخر، استقبل السفير أحمد الديك اليوم الخميس ممثلا لوزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي ، "طلائع الأحباب العائدين إلى أرض الوطن من الأردن والجزائر والسعودية، وذلك ضمن حملة (عودة الاحباب)".

وكانت الإدارة العامة للمعابر والحدود وطواقم وزارة الصحة والأجهزة المختلفة والشرطة وقوات الأمن الوطني استقبلتهم في معسكر النويعمة، وأخذت الطواقم الصحية عينات فحص كورونا منهم وغادروا إلى منازلهم ليحجروا أنفسهم انتظارا لنتائج فحوصاتهم.

وحيت الوزارة جهود جميع طواقم وفرق دولة فلسطين العاملة لإنجاح حملة "عودة الاحباب" الى ارض الوطن، وكذلك جهود سفارات دولة فلسطين في الدول الشقيقة الثلاث، المملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية، وجددت شكرها وتقديرها للتعاون الاخوي الصادق من جميع السلطات المختصة في الدول الثلاث الشقيقة، والتسهيلات التي قدمتها لإعادة الاحباب الى اسرهم وذويهم في فلسطين المحتلة.

إلى ذلك، أكد فريق العمل المختص بمتابعة ملف المواطنين الراغبين في السفر الى الولايات المتحدة الاميركية والذين سجلوا لدى الوزارة، حسب تقرير الوزارة، أنه أنهى جميع الترتيبات لمغادرتهم أرض الوطن صباح يوم الغد عبر معبر الكرامة ، وذلك بالتعاون والشراكة مع جهاز المخابرات العامة وبجهود كبيرة بذلتها سفارة دولة فلسطين لدى المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وبتجاوب وتعاون أخوي صادق من قبل الاشقاء بالمملكة وجميع الوزارات والأجهزة والسلطات المختصة فيها بما فيها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين وخلية الازمة المركزية، وبمتابعة ودعم أخوي صادق وعلى مدار الساعة من قبل سفير المملكة لدى دولة فلسطين، وفق بيان الخارجية.