جوال

اللوح يتوقع فتح معبر رفح في القريب العاجل لعودة حوالي 2000 مواطن إلى غزة

معبر رفح البري جنوب قطاع غزة

معبر رفح البري جنوب قطاع غزة

القاهرة - سوا - متابعة خاصة

أعلن السفير الفلسطيني في القاهرة دياب اللوح، اليوم الثلاثاء، عن جهوزية السفارة لإعادة فتح معبر رفح البري، وإتمام تأمين عودة حوالي 2000 مواطن من العالقين في مصر والدول الأخرى، بهدف عودتهم إلى قطاع غزة .

وقال اللوح في تصريحات لإذاعة صوت القدس (تابعته وكالة سوا)، إن معبر رفح فُتح منذ بدء جائحة كورونا 3 مرات خلال الشهور مارس وإبريل ومايو على التوالي، مشيرًا إلى أنه تم إدخال حوالي 4 آلاف مواطن عالق في مصر إلى قطاع غزة.

وأضاف، "نحن الآن بانتظار فتح معبر رفح، ليس لدينا بعد معلومات عن موعد محدد عن فتحه"، متوقعًا أن يتم إعادة فتحه بالقريب العاجل.

وبخصوص آلية التنسيق التي تجرى لإعادة فتح معبر رفح، أوضح اللوح، أن السفارة الفلسطينية تتابع هذا الموضوع بشكل دائم، ونتواصل مع الجهات المصرية المسؤولة لترتيب فتح المعبر ودخول المواطنين إلى غزة.

وأشار إلى أن تحديد موعد إعادة فتح معبر رفح يتم من خلال الجهات المصرية، نظرًا لوجود عدة أطراف مرتبطة بالجدول الزمني لفتحه. 

وقال السفير الفلسطيني، "نعمل على ضمان سلامة عودة العالقين، واتباع إجراءات السلامة والوقاية معهم سواء قبيل عودتهم، أو بعد دخول إلى قطاع غزة من قبل وزارة الصحة الفلسطينية.

وبخصوص العالقين المتواجدين من دول أخرى والراغبين بالعودة إلى قطاع غزة، قال اللوح إنه يوجد مئات من المواطنين العالقين في عدة دول عربية وأوروبية، مشيرًا إلى أن موضوعهم مرتبط بفتح خطوط الطيران، خصوصًا وأن مصر ما زالت معلقة حالة الطيران لديها بالوقت الراهن .

وتابع، "السلطات المصرية أعلنت عن عودة فتح الطيران بالأول من يوليو، أي يوم غد الأربعاء، أما عن الدول التي ستتعامل معها السلطات المصرية، فلا يوجد لدينا معلومات بذلك".

ونوه إلى أنه حال فتحت الخطوط الجوية المصرية مع الدول التي يوجد بها مواطنين فلسطينيين، وإعادة فتح معبر رفح، بإمكان الفلسطينيين من دول عربية وغيرها العودة إلى مطار القاهرة ومنه إلى قطاع غزة.

وأعلن عن وجود 1000 مواطن فلسطيني متواجد في تركيا، و180 مواطن في السودان، و130 آخرين في الجزائر، والعشرات من دول الخليج، أي حوالي 2000 مواطن من دول العالم جميعهم يرغبون بالعودة إلى قطاع غزة. وفق قوله