جوال

دعا لعقد اجتماع قيادي لمواجهتها

أبو مرزوق : لا مستقبل للسلطة الفلسطينية في ظل خطة الضم

عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق

عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق

غزة - سوا

قال عضو المكتب السياسي  حماس  موسى أبو مرزوق، إنه لا مستقبل للسلطة الفلسطينية في ظل خطة الضم الإسرائيلية، مضيفا: "سنحبط خطط الضم الإسرائيلية بكل السبل المتاحة، والمطلوب أن ننجح في إفشال مخطط الضم".

واعتبر أبو مرزوق في بيان صحفي وصل "سوا" مساء الاثنين، أن القانون الدولي يكفل لشعبنا مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل، مؤكداً أنه لا يمكن إخراج الاحتلال من الضفة الغربية إلا بالمقاومة.

ودعا إلى عقد اجتماع قيادي وطني للتوافق على برنامج وحدوي لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته.

وطالب أبو مرزوق بإعداد خطة وطنية لمواجهة الضم، على أن يشترك فيها الجميع وتضمن المواجهة الشاملة وبكل الوسائل، مشددا على أن مواجهة خطة الضم هي معركة الكل الفلسطيني.

وأوضح أن كل الجهود العربية والإسلامية في الوقت الحاضر لا يمكن أن تمنع الضم لأنها معزولة عن القرار المؤثر وهو قرار الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ/ ي أيضا.. اشتية : إسرائيل تريد تدمير السلطة الفلسطينية ولن نسمح لها بذلك

وطالب أبو مرزوق الدول العربية والإسلامية بإفشال مخططات الاحتلال الإسرائيلي بضم أجزاء من الضفة الغربية.

واعتبر أن الرئيس محمود عباس "غير مقتنع بالعمل مع الكل الفلسطيني، ويستهين ببعض الفصائل، وهذا يعيق إعداد خطة وطنية شاملة لمواجهة خطة الضم"، وفق قوله.

وشدد أبو مرزوق على أن مواجهة الاحتلال بحاجة لبرنامج حقيقي يتخذ كل الإمكانات وكل الوسائل لهزيمة الاحتلال ودحره وخاصة من الضفة الغربية، داعيا إلى توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة خطة الضم.

وأكد أن ساحة العمل الأساسية لمواجهة كورونا هي الضفة الغربية، مشددا على أن الجميع مسؤول أينما كان، وأنه لا يمكن لأحد أن يقذف الكرة في جهة ويعفي نفسه من الاتجاه الآخر.

ولفت أبو مرزوق إلى أن الجهد الفلسطيني الموجود غير كافٍ لمواجهة المخططات الإسرائيلية.

وكشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس عن أن الحركة تجري اتصالات مع عديد من الدول العربية والإسلامية لإحباط خطط الضم الإسرائيلية.

وأشار إلى أن حركة حماس تنظر بعين القلق إلى تراجع موقف بعض الأنظمة العربية من تأييد القضية الفلسطينية.