جوال

سوريا توضح حقيقة وفاة عماد خميس في السجن

وفاة عماد خميس

وفاة عماد خميس

سوريا - سوا

نشرت مصادر إعلامية سورية، يوم الاثنين، خبر وفاة عماد خميس رئيس الحكومة السوري السابق؛ جراء أزمة قلبية مفاجئة أصيب بها خلال تواجده في سجن درعا الحكومي.

ونقلت مواقع سورية عن مصادر خاصة تأكيدها، وفاة عماد خميس نتيجة سكتة قلبية في سجن درعا، موضحة أن جثته موجودة في مستشفى الشامي؛ تمهيدا لإتمام مراسم دفنه قريبا.

وفي سياقٍ متصل، شككت مصادر محلية بالأنباء حول وفاة عماد خميس بفعل الأزمة الصحية، مبينة أنه تمت تصفيته بعد رفضه إعادة مبلغ 400 مليون دولار هربها من سوريا إلى الخارج مؤخرا.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن عماد خميس تمكن من تهريب الأموال للخارج قبل إقالته بفترة وجيزة، وذلك بالتعاون مع اللواء إبراهيم الوعري نائب رئيس شعبة الاستخبارات وفواز أسعد مدير عام الجمارك.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أصدر قرارا منتصف الشهر الحالي، تم بموجبه إقالة عماد خميس من رئاسة الوزراء؛ بالإضافة إلى تعيين حسين عرنوس بدلا عنه لإدارة الحكومة بشكل مؤقت.

ولم يتم الإفصاح عن ملابسات إقالة خميس، إلا أن قناة العربية ألمحت إلى أنها جاءت على خلفية الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها المواطنون منذ أعوام، رغم توقف الحرب والأحداث المؤسفة الأخيرة.

وتابعت وكالة سوا، المنصات والمواقع الرسمية السورية أو تلك المقربة منها، حيث لم يرد عبرها حتى اللحظة أي تفاصيل أو تأكيد ونفي حول حقيقة وفاة عماد خميس من عدمه، فيما قد يصدر بيان لاحقا.