جوال

في ظل تفشي الأوبئة

رجال الدين في الخليل يدعون لفتح مساحات واستحداث مقابر جديدة

رجال الدين في الخليل يدعون لفتح مساحات واستحداث مقابر جديدة - توضيحية

رجال الدين في الخليل يدعون لفتح مساحات واستحداث مقابر جديدة - توضيحية

الخليل - سوا

اعتبر رجال الدين في محافظة الخليل اليوم الاثنين، أن الالتزام بتعليمات وجهات الاختصاص واجب ديني ووطني، وذلك للحفاظ على النفس البشرية تماشيا مع تعاليم الإسلام والسنة النبوية.

وقال رجال الدين في مؤتمر صحفي ضم محافظ الخليل جبرين البكري، إنه لا يشترط غسل المتوفى بـ " كورونا " كالمعتاد وفقا للسنة النبوية، ويجوز التيمم وفقا لتعاليم الإسلام" انطلاقا من قوله تعالى "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها"، ودعوا الى فتح مساحات جديدة واستحداث مقابر جديدة في ظل تزايد عدد السكان وتفشي الأوبئة، وفق وكالة وفا.

وأجمع الحضور على ضرورة الالتزام بإغلاق المساجد وبيوت العزاء وكل ما له علاقة بالتجمعات لتجنيب أبنائنا وشعبنا هذا الوباء، وهناك خطة بمساندة اللجان والمؤسسات لتوفير احتياجات مرضى كورونا الذين تم حجرهم في مراكز الحجر أو بيوتهم

ودعا محافظ الخليل جبرين البكري، الأهالي للالتزام الكامل بتعليمات الحكومة لمنع انتشار وتفشي فيروس كورونا في محافظات الوطن.

وقال البكري خلال المؤتمر الصحفي، إن اجتماعا ضم نقابة أصحاب صالات الأفراح والأجهزة الأمنية وجهات الاختصاص اتفقوا على الإغلاق الكامل لهذه الصالات التي تسببت بتفشي الفيروس جراء التجمعات وعدم الالتزام بإجراءات السلامة العامة.

وأضاف أن الطواقم الطبية تعمل بكل طاقتها، ومستشفى دورا الحكومي على جهوزية لتقديم الخدمات لـ120 مريضا، كما أن مستشفى حلحول تعمل بطواقمها بسعة 60 سريرا.

وأوضح البكري ان طواقم الطب الوقائي متواجدة في كل التجمعات السكانية في محافظة الخليل، داعيا كل من يشتبه بإصابته بفيروس كورونا التوجه لهذه المراكز لإجراء الفحوصات اللازمة، كما وقامت هذه الطواقم بسحب 1000 عينة أمس من أماكن متفرقة في مدينة الخليل وقراها ومخيماتها، وان نتائج هذه المسوحات ستصدر في النشرة المسائية لوزارة الصحة.