جوال

حقيقة وفاة حنان الفتلاوي النائبة العراقية بفيروس كورونا

وفاة حنان الفتلاوي

وفاة حنان الفتلاوي

العراق - سوا

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، إثر تداول الناشطون خبر وفاة حنان الفتلاوي النائبة في البرلمان العراقي؛ جراء معاناتها الأخيرة مع فيروس كورونا عقب نقلها إلى إحدى المستشفيات المحلية.

وأكدت قناة العربية الحدث في خبر عاجل وفاة النائبة في البرلمان العراقي حنان الفتلاوي بإحدى مستشفيات بيروت بعد تعرضها للإصابة بمرض كوفيد 19، في حين لا تزال وسائل الإعلام المحلية تلتزم الصمت.

ونشر النشطاء العراقيون في مواقع التواصل، مقطع فيديو يؤكد ما أوردته العربية الحدث، بخصوص رحيل النائبة حنان الفتلاوي بمرض الكورونا، فيما نعاها المواطنون والمسؤولون في تلك المنصات التفاعلية.

وفاة حنان الفتلاوي

وأوضحت القناة أن وفاة حنان الفتلاوي التي ولدت في بابل عام 1968 جاء عن عمر يناهز الاثنين وخمسين سنة، مستعرضة سيرتها الذاتية ودراستها الطب في جامعة بغداد سواء الدبلوم العالي والبكالوريوس.

وكانت حنان الفتلاوي مسؤولة عن عدة مناصب مهمة، لا سيما رئاسة حركة ارادة، ومستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة وعضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي السابق وطبيبة اختصاص.

وظهرت حنان الفتلاوي لآخر مرة يوم 26 يونيو الجاري، إذ كتبت على تويتر : "كل الشكر والامتنان لجهود جميع اخواننا في دائرة صحة البصرة وجميع الزملاء من الأطباء والكوادر الصحية العاملة".

ووصفت النائبة الفتلاوي، عمل الأطباء والممرضين في مستشفيات العراق خلال جائحة كورونا، بأنه مهني ومخلص، مبينة أنهم يبذلون جهودا ليل نهار؛ لتوفير الأكسجين للمرضى في البصرة.

واستنكرت حنان الفتلاوي، أولئك الشامتين بالموت، قائلة إن الشماتة بالموت من أرذل الصفات، وليعلم الشامت أنه من الممكن أن يكون هو بدل الميت؛ لأن كورونا لايميز بين غني وفقير أو جاهل ومثقف أو كبير وصغير.