اعلان تليجرام

حقيقة وفاة النائبة عالية نصيف بفيروس كورونا عضوة مجلس النواب العراقي

حقيقة وفاة النائبة عالية نصيف بفيروس كورونا عضوة مجلس النواب العراقي

حقيقة وفاة النائبة عالية نصيف بفيروس كورونا عضوة مجلس النواب العراقي

بغداد - سوا

أعلنت مصادر عراقية اليوم الأحد 28 يونيو 2020، وفاة النائبة وعضوة في مجلس النواب العراقي عالية نصيف إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد في أحد مشافي العاصمة العراقية بغداد، حيث لم يصدر أي تصريح رسمي من الجهات القريبة تنفي أو تؤكد ذلك.

وقالت قناة بي بي سي بالعربية :"وفاة عضوة البرلمان العراقي عالية نصيف فجر اليوم إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، موكدة أنها كانت تعاني في الآونة الأخيرة من التهابات في الرئة إثر، بعد تفشي الوباء في العراق".

كما قال حساب أبو الحسن على عبر منصات التواصل الاجتماعي تويتر :" أنباء عن وفاة النائبة عاليه نصيف أثر اصابتها بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق، دعت النائبة عالية نصيف، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الصحة حسن التميمي لانقاذ منتسبي الحضرة الكاظمية المصابين جميعاً بوباء كورونا.

وقالت النائبة عالية نصيف "العديد من نداءات الاستغاثة وصلتنا من منتسبي الحضرة الكاظمية المقدسة الذين أصيبوا جميعاً بفيروس كورونا، بالإضافة إلى عوائلهم الذين تسكن غالبيتهم في الأزقة المحيطة بالحضرة"، مبينة ان "هذه المنطقة القديمة يسهل فيها انتشار الوباء بسرعة لكون أزقتها ضيقة وغير معرضة للهواء والشمس ومنازلها صغيرة".

وأضافت نصيف "اتصلت بوزير الصحة وشرحت له الموقف ووعدني بأنه سيتخذ الإجراءات اللازمة، لكننا مازلنا ننتظر الإجراءات والموقف يزداد سوءاً، لا علاج ولا قناني أوكسجين ولا حجر صحي".

وشددت نصيف على "ضرورة تدخل رئيس الوزراء ووزير الصحة والجهات المعنية والمنظمات والمتطوعين لانقاذهم وتقديم اي شيء يستطيعون تقديمه"

يذكر أن عالية نصيّف وعضوة في مجلس النواب العراقي، ولدت في سنة 1963 في بغداد عاصمة العراق حاصلة على شَهادة بكالوريوس قانون، وهي عضوة في لجنة النزاهة أُثير حولها الكَثير من الجَدل حول انتمائها لحزب البعث العربي الاشتراكي وربما كان السبب في التحاقها مع كتلة ائتلاف دولة القانون التابعة لرئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي

وفازت عضوة في مجلس النواب العراقي في انتخابات 2010 ب1405 وفي انتخابات 2014 فازت أيضاً مع ائتلاف دولة القانون في الدورة السابقة اشتهرت بأحد مناوشاتها مع النائب سلمان الجميلي حيث قامت برمي حذائها عليه.